“قسد” تعلن النصر النهائي على “داعش”

أطفال في مخيم "الباغوز"-ناشطون

يوم تاريخي في الحرب السورية.. “داعش” انتهى فهل ينتهي الوجود الأميركي على أرضنا؟

سناك سوري _متابعات

هزم تنظيم “داعش” بشكل نهائي في آخر معركة ضده في “الباغوز” وفق ما أعلنته “قسد”، التي وصفت ما جرى بأنه الهزيمة النهائية لـ”داعش” الذي بدأ حكمه قبل خمس سنوات سيطر خلالها على مساحات واسعة من الأراضي السورية والعراقية لإقامة دولته المتطرفة مرتكباً خلال تلك السنوات أفظع الجرائم بحق المدنيين.

وقال مدير المركز الإعلامي لـ”قسد” “مصطفى بالي” في تغريدة عبر تويتر رصدها سناك سوري: «نبشر العالم بزوال دولة الخلافة المزعومة، تحررت الباغوز، والنصر العسكري ضد داعش تحقق»، مضيفاً: «نجدد العهد على مواصلة الحرب وملاحقة فلولهم حتى القضاء التام عليهم».

اقرأ أيضاً: “داعش” استسلام التنظيم… هل يعني القضاء على فكرة وجوده!؟

وقادت “قسد” بدعم من التحالف الدولي معارك طويلة ضد تنظيم “داعش” بدأت تشكل فارقاً منذ تمكنها من تحرير “الرقة” من قبضة التنظيم حتى المعركة النهائية في معقله الأخير في “الباغوز” حيث حوصرت آخر مجموعات التنظيم منذ عدة أسابيع لينتهي فصل أسود من تاريخ الحرب السورية بنهاية واحد من أكثر التنظيمات تشدداً و عنفاً في العالم.

على الرغم من عدم القبض على زعيم التنظيم “أبو بكر البغدادي” الذي تشير التوقعات إلى أنه مختبئ في “العراق” إلا أن الوجود الفعلي والعلني للتنظيم الذي أرعب العالم انتهى في الشمال السوري بينما يأمل السوريون أن تكون نهاية التنظيم الإرهابي بوابة عبور نحو السلام و الاستقرار.

آخر معارك “الباغوز” كانت قد شهدت مجزرة هي الأعنف من نوعها ارتكبتها طائرات التحالف بحق المدنيين في “الباغوز” وراح ضحيتها أكثر من 3000 شخص بين ضحايا من المدنيين وقتلى لـ”داعش”.

يذكر أن تصريحات “واشنطن” كانت تؤكد أن وجود القوات الأميركية بالبلاد مرتبط بالقضاء على “داعش”، الذي انتهى اليوم وانتهت معه حجة وجود تلك القوات.

اقرأ أيضاً: “قسد” تخوض المعركة الحاسمة ضد “داعش”!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع