السويداء… 100 ليتر مازوت مفقودة من حصة المواطن

انتهى الصيف وحصة المواطن من مازوت الشتاء الماضي لم تكتمل بعد

سناك سوري – رهان حبيب

على أمل أن تحظى بحصتها من الدفعة الثالثة من المازوت تنتظر الممرضة “رحاب شرف” لجان حي “الفرسان” الذي تسكنه ليوزعوا لها الدفعة أسوة بغيرها من سكان الأحياء المجاورة.

تقول في حديثها مع سناك سوري :«انتظرنا المئة ليتر الأخيرة من حصص العام الفائت على أمل أن تكون مقدمة بسيطة لكمية أحتفظ بها للشتاء القادم، فقد تأخر التوزيع كثيراً وبعض الأحياء استلمت والقرى أيضا لكننا لم نحصل عليها»، وتضيف: «نسكن منطقة باردة مثلنا مثل كل أهالي مدينة “السويداء” الجبلية، وتتساءل لماذا لم تقسم المواد الواردة لتكون بدل المئة ليتر 50 ليتراً لكل عائلة فأضعف الإيمان أن لا يأتي الشتاء والخزان فارغاً».

لجان الحي أخبروا السكان أنهم فقدوا حقهم بالكمية المخصصة لهم للدور الثالث كونها من مخصصات العام الماضي حسب “أكرم نعيم” من سكان الحي الذي أضاف: «اليوم بدأت رحلة الانتظار للدور الأول الذي ألغى ما قبله وفق ما علمنا فهل هذه بشارة خير للشتاء القادم الذي بدأ بالخسارة؟».

اقرأ أيضاً: “السويداء”.. المازوت “الحر” متوفر بخلاف المدعوم حكومياً!

مدير التجارة الداخلية  “فادي مسعود” أكد وجود عائلات لم تحصل على الدور الثالث وبين أنه في الوقت الحالي يتم إحصاء أعداد الأسر التي لم تستفد من الدور الثالث وهذا قيد العمل وأن المشكلة ليست بآلية التوزيع بل بقلة الكميات الواردة، فإن لم يكن هذا الحي خارج دائرة التوزيع كان حياً آخراً فالكميات الواردة للشتاء الفائت كانت أقل بنسبة 40 بالمئة، وهذا ما سبب عدم وصول الحصص لأصحابها.
“مسعود” لم يحدد نسبة تقريبية لعدد الأسر غير المستفيدة بانتظار انتهاء الإحصاء، لكنه أكد أن عمليات التوزيع ستنطلق لتوزيع 200 ليتر للدور الأول وفق ما أعلن من قبل لجنة المحروقات، على أمل أن تكون الكميات وفيرة هذا العام وكافية للجميع.

فائدة الإحصاء لغير المستفيدين لم تتضح بعد لعلها تنصفهم بكميات تعويضية للخسارة الفائتة في وصل المازوت في مواعيد وقبل موسم البرد القارس.

اقرأ أيضاً: السويداء: دفعة ثالثة من المازوت لمن استطاع إليها سبيلا

تعبئة المازوت في السويداء

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع