أستاذ بجامعة تشرين: نرجو معاملتنا أسوة بزملائنا حملة شهادة السواقة

كلية الهمك - جامعة تشرين

الدكتور “يامن عيسى” مخاطباً الحكومة: الأجر الذي أتقاضاه لا يكفي إلا لمسيرة بضعة أيام وأنا مضطر لمتابعة مسيرتي الشهرية مفلسا

سناك سوري-دمشق

قال الدكتور “يامن عيسى”، عضو الهيئة التدريسية بكلية الهمك في جامعة “تشرين”، بمحافظة “اللاذقية”، موجهاً كلامه للحكومة: «أناشد حضرتكم بإنصافي وإنصاف جميع العاملين في القطاع العام من ناحية الأجور أسوة بزملائنا حملة شهادة السواقة العالية وشركات النقل العام والخاص العالي».

“عيسى” الأستاذ في قسم هندسة الاتصالات والالكترونيات، أضاف في منشور له رصده سناك سوري بصفحته الشخصية في فيسبوك موضحاً أسباب مناشدته الحكومة: «ذلك لأن الأجر الذي أتقاضاه لا يكفي إلا لمسيرة بضعة أيام وأنا مضطر لمتابعة مسيرتي الشهرية مفلسا علما أن عملي يستهلك طاقاتي وعجلاتي ويسبب اهتراء محركاتي ومفاصلي وأحتاج إلى تعبئة وقود شخصي مرة واحدة على الأقل يوميا وإلى صيانة دورية لا يتوفر لدي أي فائض مادي على مدار العام للقيام بها. أي أنني أعمل مجانا وأنقل علمي ومهاراتي وأفكاري لركابي (عفوا إلى طلابي الأعزاء) الذين يعانون الأمرين أيضا بسبب ظروفهم والذي يبلغ عددهم أضعاف سعة البولمان».

اقرأ أيضاً: أستاذ جامعي يعلن رغبته في ترك التدريس وفتح “منشرة خشب”!

منشور “عيسى” الذي يبدو أنه جاء رداً على قرار رفع أجور النقل بين المحافظات الذي تم تفعيله أمس الثلاثاء، قال فيه أيضاً: « أنا حاصل على شهادة السواقة العالية لكني آثرت العمل بشهادة الدكتوراه المتواضعة».

يذكر أن وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك قد أصدرت قراراً برفع أجور النقل بين المحافظات للضعف تقريباً، قبل أن يخفض الوزير “طلال البرازي” الأجور بنسبة 15%، وهو ما سيزيد العبء على المواطنين خصوصاً الطلاب الذين سيدفعون أجوراً مضاعفة.

اقرأ أيضاً: مدير الأسعار: رفعنا أجور النقل لمنع البعض من استغلال الظرف

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع