أخر الأخبارسناك كورونا

كيف استفادت سوريا من التجربة الصينية في مكافحة كورونا؟

معاون وزير الصحة: انتشار كورونا في سوريا لايزال تحت السيطرة..

سناك سوري – متابعات

قال معاون وزير الصحة أحمد خليفاوي، إن سوريا استفادت من تجربة الصين في محاربة وباء فيروس كورونا المستجد، مؤكداً استمرار التنسيق بين الجانبين فيما يتعلق بمواجهة الوباء.

وأضاف معاون وزير الصحة، في لقاء أجرته معه وكالة “شينخوا” الصينية، «لقد استفدنا مما تم التوصل إليه في التجربة الصينية وكذلك التجارب الصينية في الدول الأخرى، فضلاً عن توصيات منظمة الصحة العالمية بخصوص كورونا».

وتابع خليفاوي، «هناك تنسيقٌ مستمرٌ مع الصين فيما يتعلق بسبل مواجهة حالات مرض “كورونا”، مؤكداً أن «القطاع الصحي في سوريا تضرر كثيراً جراء الحرب».

وأشار إلى أنه «تم خلال مؤتمرين عقدا عبر الفيديو بين الأطباء الصينيين والسوريين تبادل الخبرات، والاطلاع على المعلومات التي توصل لها الجانب الصيني في معالجة الفيروس».

اقرأ أيضاً: صندوقي مساعدات من الصين يثيران الجدل في سوريا

ونوه إلى أن «هناك تنسيق مع الجانب الصيني فيما يتعلق بإرسال المساعدات التي تدعم نظام الرعاية الصحية في سوريا لتكون قادرة على مواجهة جائحة كورونا».

وحول مواجهة سوريا للوباء، قال خليفاوي أن «البلاد اتخذت عدة إجراءات احترازية منذ انتشار المرض للحد من انتشاره والتصدي له»، مؤكداً أن «ما تم تنفيذه حتى الآن في مراكز العلاج في سوريا باستخدام البروتوكول الحالي قد حقق نتائج إيجابية».

وأوضح خليفاوي «لقد وضعنا خطة تم تبنيها وطنيا للتعامل مع هذا المرض لوقف انتشاره، بدءاً من الإجراءات المتخذة عند المعابر الحدودية إلى الإجراءات المتخذة داخل المؤسسات ومراكز الرعاية الصحية للتعامل مع الحالات المشتبه فيها».

وأكد معاون وزير الصحة، أن «الوزارة عملت على تعزيز قدرات المراكز الصحية لتكون على استعداد لمواجهة انتشار جائحة كورونا”، لافتاً إلى أن «انتشار الفيروس لا يزال تحت السيطرة في سوريا».

وأشار إلى أن جميع الحالات التي تم تسجيلها في البلاد كانت «إما للأشخاص القادمين من الخارج أو لأشخاص مخالطين لأشخاص مصابين جاءوا من الخارج أثناء تفشي المرض في العالم».

وكانت وزارة الصحة السورية، تلقت في وقت سابق من حزيران الجاري، دفعة من المعدات الطبية الصينية احتوت على أقنعة واقية، ومعقمات، وأثواب، وذلك كجزء من التعاون لمكافحة كورونا بين البلدين.

كما تبرعت الصين، في نيسان الماضي، بدفعة من مجموعات اختبار للكشف عن فيروس كورونا إلى سوريا للمساعدة في مكافحتها للمرض .

وأعلنت وزارة الصحة السورية، أن إجمالي الإصابات بفيروس كورونا في سوريا بلغ حتى الوقت الحالي 177 إصابة، تماثل للشفاء منهم 78 حالة، و توفي 6 أشخاص.

اقرأ أيضاً:  دواء ترامب غير نافع لكورونا.. واختبار يكتشف الفيروس في 30 دقيقة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى