مها المصري: أنا بفهم على ياسر العظمة من نظرة

مها المصري - ياسر العظمة - إنترنت

بين مسرحية “غربة” و “الفصول الأربعة” حكايات عالمية ومحطات لا تنسى

سناك سوري – خاص

ترى الممثلة السورية “مها المصري” في نفسها نجمة سلسلة “مرايا” الأولى بلا منازع، وتضيف بأن هذا رأي الجمهور أيضاً.

“المصري” التي كانت أبرز الوجه النسائية في سلسلة المرايا وشاركت فيها للمرة الأولى عام 1988 لتتوالى بعدها المشاركات في مرايا 95، مرايا 96، مرايا 97، مرايا 98، مرايا 99، مرايا 2000، وأحلى المرايا 2005، تحدثت عن هذه التجربة خلال حوار مسموع عبر تطبيق “بوديو” مع المذيع “ماجد العجلاني” فقالت :«شكلت ثنائية ناجحة مع الفنان “ياسر العظمة”، لم تتكرر في مرايا، وأضافت:«أنا بفهم عليه من نظرة شو بدو».

مها المصري مع شقيقتها سلمى المصري وابنتها ديمة بياعة

تنتمي “المصري” إلى عائلة فنية فجدها لأمها مؤلف مقطوعة “رقصة ستي” العازف “عمر النقشبندي” وشقيقتها الكبرى الممثلة “سلمى المصري” التي بدأت معها مسيرتها الفنية عبر برامج الأطفال في التلفزيون السوري وظهرتا كطفلتين في فيلم “مقلب من المكسيك” 1972 مع “دريد لحام” و”نهاد قلعي” وأولى أعمالها في الدراما التلفزيونية كان مسلسل “بريمو” 1973 و”فوزية” 1977 ومن ثم توالت أعمالها وقدمت العديد الأعمال التلفزيونية التي شهدت النجاح.

اقرأ أيضاً: مرايا 2019 من وحي وزير الداخلية

أبرز محطات “المصري” مسرحية “غربة” عام 1976 وفي الدراما الاجتماعية مسلسل الفصول الأربعة 1999/2001 الذي قدمت من خلاله شخصية “مجدة” كذلك مسلسل “قوس قزح” 2002 وفي الكوميدي أو ما يعرف بمسلسلات “الست كوم” شاركت في بطولة مسلسل “بنات أكريكوز” وهو عبارة حلقات متصلة منفصلة تروي حكاية أم لأربع بنات بعد سفر زوجها للعمل خارج البلاد والمشاكل التي ستصادفهن وتمثل أدوار بناتها “كاريس بشار” و”ديمة بياعة” و”نادين تحسين بيك” و”يمنى الحلبي”.

من أعمال مها المصري في الدوبلاج

لا ينسى أطفال منتصف السبعينات مروراً بالثمانينات والتسعينات صوت “المصري” الذي رافقهم في أشهر أعمال الرسوم المتحركة “الكرتون” وهي تروي بصوتها “حكايات عالمية” عام 1976 أو كما يسميه البعض “قصص الشعوب” العمل الذي غنت شارته الفنانة “أصالة نصري” في طفولتها، وواصلت “المصري” مسيرتها في دوبلاج برامج الأطفال من خلال مسلسل “ليدي أوسكار” 1979 وكانت أيضاً فيه “الراوي” و”الحوت الأبيض” 1980 و”جورجي” 1983 وفلونة 1989 تاركة بصمة لا تمحى في هذا المجال لتصنف إحدى أهم نجمات التلفزيون إبداعاً في الدوبلاج.

غابت “المصري” عن الدراما السورية بعد مسلسل “الولادة من الخاصرة”، “ساعات الجمر 2012 وانتقلت للعيش في دولة “الإمارات” مع ابنتها الممثلة “ديمة بياعة” وعادت مجدداً إلى الدراما عام 2019 من خلال مسلسل سلاسل ذهب ومسلسل بروكار 2020.

اقرأ أيضاً: قبل 17 عاماً.. مرايا تحدث عن زمن الكورونا

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع