سوريا.. 6 أشخاص بينهم طفل ضحية خلاف على أرض زراعية

أرض زراعية في الحسكة-سناك سوري

خلاف على أرض زراعية يتطور لاشتباك مسلح استخدمت فيه قذائف الهاون والأسلحة الخفيفة والمتوسطة

سناك سوري-متابعات

لقي 6 أشخاص بينهم طفل حتفهم، بينما أصيب 6 آخرين، في مواجهة مسلحة بسبب خلاف على أرض زراعية في محافظتي “الرقة” و”دير الزور”.

مصادر أهلية لم يذكر موقع الوطن أون لاين اسمها، قالت إن المشكلة اتخذت صفة عشائرية، وحدثت بين قريتي “مطب البو راشد” في ريف “الرقة”، وقرية “جزرة البو حميد” بريف “دير الزور”، بعد خلاف على الحدود الإدارية بين القريتين الواقعتين تحت سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” التي تسيطر على مساحات واسعة من الجزيرة السورية.

الخلاف السابق سرعان ما تطور إلى اشتباكات مسلحة بين الطرفين، استمرت طول يوم الإثنين الفائت، وانتهت بوفاة 6 أشخاص وإصابة 6 آخرين جرى نقلهم إلى المستشفيات لتلقي العلاج.

اقرأ أيضاً: سوريا.. قتل شقيقه نتيجة خلاف على أرض زراعية

في السياق ذاته، ذكرت صحيفة الجسر المقربة من المعارضة السورية، أن الخلاف على الأرض الزراعية الذي أدى لمقتل 6 أشخاص، سبق وأن أدى لمقتل شخص العام الفائت، مضيفة نقلاً عن مصادرها (لم تذكر اسمها) أن طفلاً في الـ10 من عمره كان يرعى الأغنام في مكان الاشتباك بالصدفة، وأصيب برصاصة متطايرة من الاشتباك، الذي استخدم فيه الطرفان قذائف الهاون وأسلحة خفيفة ومتوسطة.

وسبق أن أدى خلاف على أرض زراعية، لمقتل الشاب “أحمد مستو الحسن”، على يد شقيقه الأصغر، بقرية “الفج” التابعة لمحافظة “الحسكة”، في حين تطور خلاف آخر على أرض زراعية أيضاً، بقرية “خزنة”، بريف “القامشلي” إلى جريمة قتل أسفرت عن خسارة طفل قاصر حياته، ورحيل أسرة الفاعل عن المنطقة.

كل تلك الحوادث ربما ما كانت لتحدث لولا مشكلة انتشار السلاح العشوائي بين الناس، دون حسيب أو رقيب، ما يحتم على المعنيين ضبط هذا الملف ونزع السلاح من الناس.

اقرأ أيضاً: سوريا.. أطلق 8 رصاصات على شقيقه بسبب 4 أمتار من المنزل!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع