سوريا: الأجهزة الأمنية تطوّق بلدة تحصّنت بها عصابات خطف

قوات الأمن السورية في السويداء _ انترنت

مصدر: لا إحصائية دقيقة لأعداد المخطوفين

سناك سوري _ متابعات

طوّقت الأجهزة الأمنية السورية اليوم بلدة “عريقة” بريف “السويداء” الغربي لمنع فرار المطلوبين بارتكاب جرائم خطف وفق ما نقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية عن مصدر أمني لم تسمِّه.

وأضاف المصدر أن العملية انطلقت فجر اليوم بحثاً عن مطلوبين بجرائم خطف وسلب واعتداء على الأهالي، وبدأت عمليات تمشيط البلدة وستستمر حتى تحرير المخطوفين وإلقاء القبض على جميع أفراد تلك العصابات لإعادة الاستقرار إلى المنطقة على حد تعبيره.

وأوضح المصدر أنه تم رصد 40 مسلحاً تمترسوا في “عريقة” فيما لا توجد إحصائية دقيقة لأعداد المخطوفين في البلدة بحسب حديثه.

من جهته قال موقع “السويداء 24” المحلي أن معظم التعزيزات العسكرية انسحبت باتجاه الحواجز المحيطة بالبلدة دون أي نتائج تذكر، وذلك بعد أن حدثت اشتباكات متقطعة بين قوات الأمن وعصابات الخطف، إلا أن الموقع لم يوضّح سبب الانسحاب.

يذكر أن محافظة “السويداء” تعاني من انتشار عمليات الخطف على يد عصابات مسلحة تقوم بابتزاز عوائل المخطوفين طلباً للفدية المالية، الأمر الذي عانى منه أهالي المحافظة بشكل واسع خلال السنوات الماضية.

اقرأ أيضاً:توتر أمني وخطف متبادل بين مجموعات مسلحة في درعا والسويداء

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع