تصريح حكومي سوري هام حول حقول النفط في “الرقة”.. هل تنخفض أسعار المحروقات؟

أزمة الغاز في سوريا العام الفائت

“نوفوستي” الروسية تنقل تصريحات هامة حول حقول النفط في “الرقة”.. (وينيه سانا)!

سناك سوري-دمشق

قال رئيس إدارة حقل الثورة النفطي السوري “علي ابراهيم” إن كافة الحقول النفطية في محافظة “الرقة”، والأخرى التي تقع ما بين الأخيرة ومحافظتي “حماة” و”حمص” باتت تحت سيطرة الحكومة، مضيفاً أن العمل على إعادة إعمارها قد بدأ.

“ابراهيم” قال أيضاً في تصريحات نقلتها “نوفوستي” الروسية (كل سوري ناطر يسمع هالخبر، بتقوم وكالة روسية بتحكي عنو؟!)، إن الحقول النفطية والبنية التحتية بمحطات المعالجة في المناطق المذكورة مدمرة بالكامل، في حين تم تدمير خطوط الأنابيب بشكل جزئي.

المسؤول السوري أضاف أن إعادة العمل في هذه الحقول بتطلب إجراء عمل كبير وجذب الشركات الكبيرة.

اقرأ أيضاً: الاتفاق حول شمال شرق سوريا قد يساهم في حل أزمة المحروقات

“ابراهيم” حمّل غارات التحالف الدولي بقيادة “واشنطن” المسؤولية عن تدمير حقول النفط السورية، حين كانت خاضعة لسيطرة “داعش”.

حقل “الثورة” كان ينتج 6000 آلاف برميل نفط يومياً في فترة ما قبل الحرب، في حين ليس من الواضح بعد متى يبدأ الانتاج في الوقت الحالي.

السوريون ينتظرون بفارغ الصبر عودة الانتاج النفطي كما في السابق، وهو أمر من شأنه أن ينهي أزماتهم شبه السنوية سواء في الغاز أو البنزين وحتى المازوت من جهة، ويمنحهم الأمل بإمكانية خفض أسعار المحروقات التي ارتفعت لأكثر من 10 أضعاف أحيانا عن سعرها ما قبل الحرب.

اقرأ أيضاً: وزارة النفط: الحل الأمثل يكون بعودة النفط السوري من الشمال!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع