سناك ساخن

بايدن: لا نملك جيشاً في سوريا للتأكد أننا محميون

هل تكرر إدارة بايدن سيناريو أفغانستان في سوريا وتنسحب؟

سناك سوري – متابعات

قال الرئيس الأمريكي “جو بايدن” أن “الولايات المتحدة” تواجه تهديدات من “القاعدة” و “داعش” في “سوريا” و “شرق أفريقيا” أكبر بكثير من الخطر القادم إليها من “جبال أفغانستان”.

وفي لقائه مع “ABC NEWS” الأمريكية اليوم أوضح “بايدن” أن بلاده لا تملك جيشاً في “سوريا” للتأكد أن جنودها سيكونون محميين، دون أن يبيّن ما إذا كانت إدارته ستكرر سيناريو “أفغانستان” وتسحب قواتها من “سوريا” في ظل التساؤلات حول توجه “واشنطن” الجديد لسحب قواتها المنتشرة في عدة دول حول العالم بما فيها “سوريا”.

الحديث عن الانسحاب الأمريكي من “سوريا” بدأ منذ نهاية 2019 في عهد الرئيس السابق “دونالد ترامب” الذي أعلن عن نيته سحب القوات بعد ما وصفها بهزيمة “داعش” لكنه تراجع عن ذلك لاحقاً وأعلن الإبقاء على عدد من القواعد في “سوريا” وقال أن “واشنطن” تأخذ حصة من النفط السوري.

الإدارة الأمريكية الجديدة ومنذ وصولها إلى السلطة مطلع العام الجاري لم تعلن عزمها تغيير وضع قواتها في “سوريا” وسارت على خطى “إدارة ترامب” بشأن الملف السوري سواءً لناحية شنّ غارات جوية على مواقع داخل “سوريا” أو لناحية فرض عقوبات اقتصادية على شخصيات وكيانات سورية، لكن الحدث الأفغاني أثار تساؤلات عن إمكانية حدوث تغيّرٍ في السياسات الأمريكية.

اقرأ أيضاً: هل يسحب ترامب جنوده من سوريا قبل انتهاء ولايته؟ 


المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى