الدولار 620..وزير يقول:لسنا مع الفساد… مؤامرة كونية على الآثار… عناوين الصباح

الحكومة ليست مع الفساد .. والدولار يواصل الصعود

الحكومة تفتتح المعبر الإنساني في صوران… الصحافة تحتفل بعد العيد

سناك سوري – متابعات

أعلن مصدر رسمي في وزارة الخارجية السورية عن فتح معبر إنساني في منطقة “صوران” في ريف حماة الشمالي، وذلك لتمكين من يرغب من المواطنين الموجودين في مناطق ريفي حماة الشمالي وادلب الجنوبي الواقعة خارج سيطرة الحكومة “حالياً” من الخروج من تلك المناطق، مشيراً إلى تأمين كل ما يحتاجونه من مأوى وغذاء ورعاية صحية كما قال ( وكالة سانا).

الدولار يحلق ..

وصل الدولار إلى 620 ليرة في معظم المحافظات السورية ما يعني أن المواطن سيتعرض لهجمة جديدة من ارتفاع الأسعار خاصة مع تزامن ذلك مع افتتاح المدارس وما تتطلبه من مستلزمات، فيما لا يزال المعنيون يلتزمون الصمت حيال ذلك.

وفيات في مشافي التعليم العالي بسبب الأخطاء الطبية ..

أقر “حسين نوفل” الرئيس الفخري لرابطة الطب الشرعي بتدني الخدمات الإسعافية في مشافي التعليم العالي، ما تسبب بحالات وفاة نتيجة بعض الأخطاء الطبية، مشيراً لتشكيل لجان تحقيق، حيث تمت المحاسبة مسلكياً وإدراياً فقط، دون أن يتم تحويل الأطباء إلى القضاء، لأن الأخطاء لم تكن مقصودة ولا توجد جريمة منظمة على حد تعبيره.

“نوفل” أوضح أن سبب التراجع يعود إلى قلة عدد الأطباء، و نقص المستلزمات المطلوبة بسبب الحصار إضافة لإدارة الأمر من قبل لجنة المشتريات لعدم توفر المواد في جميع المشافي، ونقص التدريب، لافتاً لتحرك سريع قامت به الوزارة بعد ازدياد الحالات ( يعني لازم يموت كذا حدا لحتى تتحرك الوزارة)، عبر إقامة ورشات عمل لرفع سوية الخدمات الإسعافية ورفع كفاءة العمل واصفاً هذا التحرك بأنه يمثل أعلى درجات المسؤولية ( مع أن تدريب كوادر المشفى هو شيء بديهي و يجب أن يكون متوفر للجميع حتى قبل ممارسة العمل، فكيف بعد تسجيل وفيات، حتى ورشات العمل تعتبر إنجاز).

وطالب “نوفل” بزيادة حس المسؤولية عند جميع الكوادر من الأعلى للأدنى بحيث لا يتحمل طلاب السنوات الأولى العبء كله كما هو حاصل الآن، بل تبدأ المسؤولية من المشرف، مشيراً للضغط لكبير الذي تتعرض له المشافي العامة، بسب ارتفاع أجور المشافي الخاصة، بالرغم من الرواتب المتدنية للأطباء، وظروف عملهم الصعبة. ( كل المشاكل تبدأ من قلة الرواتب).( الوطن، محمد منار حميجو).

اقرأ أيضاً : فشل التنسيق الروسي التركي في “إدلب” و “واشنطن” تهدد !

“مصياف” : طرقات محفرة والترقيع لا يفيد

يعاني سكان “مصياف” من قلة الخدمات في مدينتهم المصنفة أنها سياحية، وعلى رأس هذه المعاناة تأتي الطرقات “المحفرة” دون اكتراث من المعنيين، خاصة مع تنفيذ بعض مشاريع المياه والكهرباء والهاتف والتي تتسبب بحفر الطريق، ليصار لترقيعه بعد ذلك، بعد كثير من المطالب والشكاوى، دون أن تستر هذه الترقيعات عورة الطرقات التي تحتاج لقميص اسفلتي كامل كما رأى المواطنون.
أما أصحاب السيارات فقد اضطروا للتنازل عن “رفاهيتهم” وفضّل بعضهم السير على قدميه خوفاً من الأعطال الكثيرة التي تتسبب بها الطرقات السيئة وما يتكبدونه من تكاليف الإصلاح ( شفتو كيف الحكومة عم تحاول تساوي بين الجميع، عدالة اجتماعية هيدي أو لا)، بينما أكد”سامي بصل” رئيس مجلس المدينة حاجة شوارع المدينة لتزفيت كامل، لكن الكميات الواردة من الإسفلت لا تكفي لذلك حيث ورد 50 طن فقط في الفترة الماضية تم استخدامها لترميم الأجزاء الأكثر تضرراً. ( الفداء ،نسرين سليمان).

اقرأ أيضاً : البرغش يُربِك مسؤولي “مصياف”.. رئيس البلدية: لسنا جاهزين!

“الحسكة” “دير الزور” موعودتان بتحسن الكهرباء .

توقع “أنور عكلة” مدير عام شركة كهرباء “الحسكة” تحسن واقع الكهرباء في المحافظة بعد انتهاء عمليات الصيانة والتركيب التي تجري حالياً في العنفة رقم 2 في محطة “السويدية” والتي سنتهي في 20 أيلول القادم، ليرتفع عدد مجموعات التوليد العاملة إلى 4 ترفد كل منها الشبكة بـ20 ميغا.(الفرات).

أما في “دير الزور” فقد بدأت شركة الكهرباء بتجهيز مركز تحويل منطقة “الرديسات”، تمهيدا لوضعه في الخدمة في الأيام القادمة ( الفرات، عمار كبور).

ترميم التكية السليمانية : الحرفيون يرفضون، والآثار تهدد بالقضاء ..

أعلن “عرفات أوطه باشي” رئيس شعبة المهن التراثية في اتحاد غرف السياحة السورية رفض الحرفيين لمشروع تأهيل التكية السليمانية واستثمارها، بعد اطلاعهم على المشروع الذي لم تقدمه مديرية الآثار والمتاحف للعلن كما قال، مبرراً الرفض بأنه سيؤدي لإخراج الحرفيين من محلاتهم، إضافة لتغيير معالم المكان الذي دعا لاحترام مكانته التراثية، حيث سيتضمن المشروع إنشاء مطعم في القاعة مقابل الجامع في التكية الكبرى وقاعة أخرى للمأكولات السورية، وهو ما يجب أن يقع خارج التكية كما قال، مشيراً لوجود أولويات أكثر أهمية بدلاً من صرف المبالغ الكبيرة على مشروع الترميم.

واتهم “أوطه باشي” محافظة “دمشق” ومديرية الآثار بالتقصير الكبير في ترميم التكية حيث قامت بسبر مواقع عدة في عام 2017 دون أن يتم إصلاحها حتى الآن، بالرغم من عرض الحرفيين المساهمة في عملية الترميم البسيطة سواء عن طريق اشتراكات شهرية أو أن يقوم كل حرفي بترميم محله بالتعاون مع المديرية التي انتقد بشدة بيانها المتوعد بالملاحقة القضائية لرافضي المشروع بالقضاء، نافياً وجود أي جدار مهدد بالسقوط كما يقال.
من جانبه اعتبر “محمود حمود” المدير العام للآثار والمتاحف أن حملة الرفض مخططة من قبل أشخاص معينين مروجين، دون معرفة تفاصيل المشروع بهدف الإساءة للدولة دون أن يحدد هوية هؤلاء(مؤامرة كونية)، ملوحاً بعصا القضاء مرة ثانية في وجههم، مؤكداً أن المشروع لن يهدف لإخراج الحرفيين، لكنهم خائفون من رفع قيمة بدل الاستثمارات التي يحتمل أن تصل إلى 150 ألف ليرة سنوياً بدلاً من 18 ألف ليرة حالياً، والذي حتى لو حصل فلن يؤثر عليهم بسبب ما تدره المحلات من مردود كبير كما قال.( الوطن، جلنارالعلي).

“حماة”: اتحاد الصحفيين يحتفل..بعد العيد ما في كعك

بمناسبة عيد الصحفيين الثالث عشر الذي مر قبل عدة أيام، أقام فرع اتحاد الصحفيين في “حماة” حفل استقبال، حضرته القيادة السياسية (قصدهم فرع الحزب) والإدارية (المحافظ ومن حوله) والفعاليات الشعبية(النقابات) ..( يعني معقول قالب الكيك ما خلص بيوم العيد.. لحتى متأخرين).

وبينما أكدت “زينت وردة” رئيسة الفرع أن الصحفيين سيبقون في قلب الحدث، لينقلوه على حقيقته من ضمن رسالتهم الإعلامية، لم يُعرف ما إذا تمت مناقشة هموم الصحفيين ومشاكلهم التي يتعرضون لها، واقتراح الحلول التي تمكنهم من البقاء في قلب الحدث. ( الفداء).

اقرأ أيضاً : عيد الصحافة السورية.. كيك أم بدري أبو كلبشة!

وزير الصناعة ..لسنا في برج عاجي ولسنا مع الفساد

أعطى وزير الصناعة “محمد معن جذبة” مهلة 15 يوم، لمدراء المؤسسات والشركات الصناعية لتقديم مذكرة تفصيلية تتضمن واقع جميع الشركات، وتقديم المقترحات ومعالجة واقع الشركات المتوقفة والمدمرة لتضمينها بمشاريع المراسيم، والتشريعات اللازمة.
“جذبة” شدد على ضرورة تحلي الجميع بالمسؤولية واستخدام سلطة القانون للمصلحة العامة وليس للمصلحة الخاصة، ( خير اللهم اجعله خير)، مضيفاً «نحن من يقود المؤسسات وليس العكس، فجميعنا نقود الوزارة، ونحن في بوتقة وطنية واحدة».
الوزير دعا خلال اجتماعه مع القائمين على العمل في الوزارة إلى دراسة واقع العمالة في كل مؤسسة ووضع خطة لتدريب العاملين والتفاعل معهم باعتبارهم البوصلة قائلاً «لسنا في برج عاجي بعيداً عن عمالنا ولسنا مع الفساد». ( الوطن، هناء غانم).

الرياضة ..

تغلب بالأمس فريق “تشرين” على منتخب سوريا للشباب بهدفين مقابل لا شيء ضمن دورة “تشرين” الكروية التاسعة عشرة التي تجري حالياً في” اللاذقية”، ليصبح ثانياً في ترتيب المجموعة الثانية خلف “الوحدة” المتصدر الذي فاز على “الكرامة” بثلاثة أهداف نظيفة.

وكانت الدورة قد انطلقت قبل يومين بلقاء “الاتحاد” و”جبلة” والذي انتهى بالتعادل السلبي ضمن المجموعة الأولى، بينما فاز “حطين” على “الشرطة” بهدفين نظيفين ليتصدر المجموعة.

اقرأ أيضاً:  5 ذهبيات لسوريا.. قرض بـ 15 مليون.. نقابة تفصل 100 عضو “معادين للدولة” .. أبرز عناوين الصباح

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع