الإخبارية السورية تمنع فنانة من الظهور على شاشتها بسبب “لون شعرها”

"هيام سلمان" رئيسة جمعية "أرسم حلمي" الفنية

هل يتعارض لون الشعر هذا مع “الشريعة الإسلامية”… أو مع توجيهات “وزارة الأوقاف”؟

سناك سوري-خاص

قالت رئيسة جمعية “أرسم حلمي” الفنية “هيام سلمان” إنّ إحدى الإعلاميات في قناة الإخبارية السورية، رفضت إجراء المقابلة معها كما كان متفقاً سابقاً بسبب لون شعرها المائل إلى الأزرق، كما جاء في منشور لها عبر صفحتها في فيسبوك.

“سناك سوري” تواصل مع رئيسة الجمعية التي قالت إنّ الموقف فاجئها، وأضافت: «بدأ الأمر قبل عدة أيام حين تواصلت معي معدة من الإخبارية السورية قالت إن اسمها “سلمى عودة”، وطلبت مني إجراء مقابلة حول الجمعية وحملة “حيطانا بتحكي” التي نقيمها، وهو أمر وافقت عليه».

تضيف: «طلبت مني صور لنشاطات الجمعية والحملة من لما انطلقت العام الماضي، وطلبت أن يرافقني أحد من الحملة وقد اخترت مديرة الحملة، وحددت المعدة موعداً أمس السبت لإجراء المقابلة عند الساعة الـ8 والنصف صباحاً، ورغم أن الموعد مربك بالنسبة لنا إلا أننا وافقنا واستيقظنا باكراً وتوجهنا إلى فندق “روتانا أفاميا” حيث يجري التصوير».

اقرأ أيضاً: استبيان: 70% من السوريين لا يثقون بالإعلام الرسمي

حين وصلت رئيسة الجمعية برفقة مديرة الحملة إلى مكان التصوير اكدت أنها أحست بشعور غريب حين بدأ الجميع ينظرون إليها بطريقة غريبة، وعلمت أن لون شعرها هو السبب، فهو لون أزرق مائل إلى الكحلي وليس دارجاً بشكل كبير بين النساء، تضيف “سلمان”: «أتت المعدة “عودة” عرفتني بنفسها، وأخدت أسمائنا ثم سألتني من هي “هيام”، أجبتها إنها أنا، ثم قالت لي إن هناك مشكلة، رددت عليها فوراً مشيرةً إلى رأسي، إنها في شعري».

«بصراحة نعم مدام إنها في شعرك، ومارح يطلع لونو حلو باللقاء على التلفاز، وعلى كل رح احكي مع مدير الاخبارية اسألوا واتأكد»، قالتها المعدة لرئيسة الجمعية التي انتظرت قليلاً قبل أن تعود المعدة من جديد لتخبرها أن المدير رفض إجراء اللقاء، تضيف “سلمان”: «وهكذا مضينا دون اجراء اللقاء».

رئيسة الجمعية لم تقتنع أن السبب الذي يقف وراء إلغاء اللقاء هو لون شعرها، فهي تستغرب «أن يكون لون شعري السبب، في الوقت الذي تظهر به مذيعاتهم بألوان شعر وشفايف منفوخة بطريقة “أوفر” جداً»، تضيف: «ورغم كل ما حدث لم أنزعج أبداً وغادرت بهدوء، لكن ما ازعجني حقاً هو قيامهم بمحاولة التواصل مع زوجي ليجلس مكاني في اللقاء هو وابنتي، فعدم وجود ضيف والبرنامج على الهواء أربكهم وكانوا يريدون ضيفاً لذلك وقع الاختيار على زوجي، إلا أنه رفض الأمر، وبصراحة لم أعلم ما جرى إلا لاحقاً حين صعدنا السيارة عائدين إلى منزلنا، ولو علمت قبلاً لكنت تصرفت بطريقة مختلفة».

وتمنت رئيسة الجمعية في ختام حديثها مع “سناك سوري”، على كافة المذيعين والإعلاميين في المحطات السورية، أن يسألوا ضيوفهن في المرة القادمة عن لون الشعر والثياب، وحتى المكياج.

تعليقات لافتة كثيرة على منع الفنانة من الظهور على الشاشة بسبب لون شعرها كان من أبرزها تساؤلات إذا كان هذا اللون يتعارض مع الشريعة الإسلامية، أم أن هذه تعليمات وزارة الأوقاف، في إشارة منهم إلى النفوذ الديني الواضح مؤخراً على مختلف مفاصل الدولة.

يذكر ان هذه الحادثة غريبة وتطرح أسئلة وعلامات استفهام كثيرة حول تدخل القناة بضيوفها وبشكلهم، فهل يستضيفون الناس على شكلهم أم على معرفتهم وما يملكونه من خبرة ومايقومون به من نشاطات؟!.

اقرأ أيضاً: وزير الإعلام يبحث مع سفير كوريا الشمالية التعاون الإعلامي!! راحت علينا

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

آراء الزوار:

  1. يقطع عمرون هنن وهيك اعلام قشة لفة من كبيرهم لصغيرهم اساسا ييخجلو ومنيح ما طلعتي لان ماحدا بيتفرج عقنواتنا السخيفة معلش لوعارضة قصص تانية وعاملة شفايفك خمسين كيلو فيلر او مصاحبة شي حدا مهم بالنسبة الون كنتي مو بس طلعتي لقاء كان انعملك برامج كاملة … شي بيقرف تفيه عهيك قنوات وتفيه عهيك اعلام ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *