وليد شيخو سفير سوري لاتعرفه بلاده

سناك سوري-آزاد عيسى

لم يكن الشاب السوري “وليد شيخو” يدرك أن هولندا ستختاره كمدرب لمنتخبها حين غادر إليها لإكمال دراسته وتخصصه في لعبة الملاكمة.

يقول “شيخو” لـ “سناك سوري”: «تمكنت من إثبات نفسي بسرعة كلاعب محترف في لعبة الملاكمة وعلى الفور اكتشفني المعنيون عن اللعبة وتم إيفادي إلى كازاخستان حيث خضعت لدورة مدربين، حصلتُ فيها على أهم الشهادات وهي شهادة 3 * (شهادة التدريب الدولية للمنتخبات)، لأكون أصغر مدرب على مستوى العالم يحصل عليها، بعد ذلك كان قرار المنتخب الهولندي بإشرافي على منتخباته بلعبة الملاكمة».

“شيخو” الذي كان على بعد خطوة واحدة من تحقيق إنجاز عالمي آخر للمنتخب الهولندي الذي يدربه، قبل أن يخرج لاعبه من الدور ربع النهائي على مستوى العالم في فئة الشباب على يد لاعب روسي، يقول “شيخو”: «أحزن كثيراً وأنا أدرك أن بلادي لا تعرفني بينما هنا في هولندا يعرفونني ويقدرونني، وأتمنى أن أكون سفيراً يجيد نمثيل سوريا، أوليس كل مغترب سفيراً لبلاده؟!».

اقرأ أيضاً:لاجئة سورية تطلق حملة للتشجيع على القراءة في لبنان

ويضيف “شيخو” في حديثه لـ سناك سوري: «شاركت مع المنتخب الهولندي كمدرب في بطولات أوربية و عالمية، منها بطولة أولمبياد البرازيل، بطولة العالم للرجال في هامبورغ، وحصل فريقي على المركز الثالث ببطولة أوربا عام ٢٠١٦ في إسبانيا، والفوز بالمركز الأول في بطولة ايندهوفن 2015، مع تأهل 3 ثلاث لاعبين من المنتخب إلى بطولة العالم بعد الفوز في التصفيات الأوربية هذا العام، وبعد التصفيات شارك لاعبونا في بطولة العالم في هامبورغ 2017 و كان ترتيب الفردي للاعبين وزن 56 المركز 5 وزن 69 المركز 8 وزن 91 المركز 5 على العالم».

يرى “شيخو” أن مستوى المنتخب السوري للملاكمة متطور جداً ولا ينقصه لصقل خبرته سوى المشاركات الخارجية، ويؤكد أن العودة إلى سوريا من الممكن أن تتم في أي وقت فهو بشوق كبير إلى أرض الوطن بعيداً عن الحرب.

اقرأ أيضاً:“مازة” المطعم السوري الذي أشعل شغف الأوروبيين

السورية “غالية الهندي” تنافس “رجال” السويد!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع