هدايا بابا نويل للسوريين.. رغيف خبز وفيز تكفي الكل

محبة وتسامح وسلام وليترين زيت.. كيس بابا نويل فاض كتير!

سناك سوري-دمشق

«شو ماجاب مارح يوصل شي للشعب»، يقول “حنا” في تعليق له على استبيان نشره سناك سوري عبر صفحته الرسمية بالفيسبوك، مضمونه، ماذا لو كنت بابا نويل، أي هدية تحملها معك للسوريين، جرة غاز، ربطة خبز، ساعتين كهربا.. أو لديك خيارات أخرى؟.

«فيز تكفي الكل»، تقول “داليا”، وترد عليها “لما”: «عفكرة أنا مابدي متشبثة بالوطن»، بينما تقول “سلمى”: «لدي خيارات أخرى والمعنى بقلب الشاعر»، ونشكر السماء على أننا لسنا شعراء ومابدنا هالصرعة!.

كثير من التعليقات قال أصحابها إنهم سيحملون هدية المحبة والتسامح والعدل، كذلك “عبد العظيم” الذي قال: «السلام أولاً»، أما “حياة” فكتبت: «بجبلو حكومة جديدة»، (ليش الحكومة صارت قديمة؟).

اقرأ أيضاً: أرى الكثير من ثياب “بابا نويل” ولا أجده!

«البطاقة الذكية»، يقول “سمير”، الذي والشكر لله ليس “بابا نويل”، بينما “وداد” ستمنح هدية «ليترين زيت ولمرة واحدة»، يبدو أنها تمتلك مستقبل باهر!، أما “طلال” فقال: «أكيد رغيف خبز»!.

«شوية كرامة»، التعليق الذي تصادف وجوده بكثرة على الاستبيان، بينما ذهب “أحمد” أبعد من ذلك، وقال: «جرة غاز»، و”عبد الرحيم”: سيهدي السوريين «وطن خالي من الفساد»، الأحلام ما عليها جمرك!.

يذكر أن أحداً من المعلقين لم يأت على ذكر الكهرباء لتكون هدية بابا نويل للسوريين، ما يشير بوضوح إلى أنها لم تعد أولوية لدى الغالبية منهم، ما يمنح وزارتها الحق في زيادة ساعات التقنين، وفاعل الخير مشكور دائماً.

اقرأ أيضاً: حاجز نحنا الدولة ولاك يحتجز بابا نويل .. ريزان حدو

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع