مواطن: البنزين المغشوش كلفني 27 ألف ليرة لتصليح “سيارتي”

مواطن آخر توقفت سيارته فجأة ولو أنه كان مسرعاً لتسبب في حادث كبير!

سناك سوري – متابعات

دفع “علاء اسمندر” 27 ألف ليرة لإصلاح سيارته التي تعرضت لعطل جراء البنزين المخلوط بالمياه، وهو عطل لم يخطر بباله أن يكلفه مبالغ مالية إضافية، في حين يشعر “ميخائيل سعيد” بالقلق من قيادة سيارته التي توقفت فجأة بسبب سوء البنزين ولو أنه كان مسرعاً لوقع في خطر صدمه بالسيارات القادمة من الخلف

الشكاوى من سوء نوعية البنزين المتواجد في مختلف محطات الوقود وصلت إلى محافظة “حماة” بعداللاذقية حيث يشتكي سائقو السيارات العاملة على البنزين في منطقة “الغاب” من وجود بنزين مخلوط بالماء يؤدي لتخريب سياراتهم وهو مايكلفهم المزيد من الأعباء المادية.

يقول “سلمان سعيد” إن صاحب إحدى الكازيات أكد له أن البنزين مخلوط بالماء لكنه مضطر للتعبئة فسيارته مصدر رزقه الوحيد ولا يمكن أن تتوقف عن العمل، منوهاً بأنه يقف اليوم في طابور أمام محل الكومجي لتصليح سيارته وهي تحتاج لمبلغ 35 ألف ليرة سورية.

بدوره صاحب محل تصليح السيارات “رشيد سليمان” أكد كثرة أعطال السيارات في هذه الفترة مشيراً إلى أن أغلبها يكون في طرنبة البنزين بسبب وجود شوائب فيها، مشيراً إلى أنه مضطر لاستخدام قطع مستعملة في التصليح نظراً لعدم توفر قطع الغيار بسبب ظروف الحصار التي يعاني منها البلد جراء العقوبات الاقتصادية المفروضة على الشعب السوري، وتمنى ضرورة وضع حل لهذه المشكلة التي أدت لتوقف مصدر رزق عدد من المواطنين فيما استنزفت جيوب الآخرين.

مصدر في مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك بالمحافظة قال في تصريح نقلته الزميلة “رنا عباس” مراسلة صحيفة الفداء المحلية إن المديرية بجميع شعبها تتلقى الشكاوى وتتابعها بدقة وعناية وخاصة شكاوى البنزين لما لها من تأثير سلبي على المواطن وسيارته معاً موضحاً أنه تم سحب بعض العينات وهذا الموضوع متابع من قبل الوزارة في “دمشق”!.

يشار إلى أن أصحاب الكازيات في محافظة “اللاذقية” سبق وأن تقدموا بشكوى خاصة للمحافظ طالبوا فيها تحليل البنزين الذي يشتكي المواطنين من أنه مغشوش مؤكدين أن لا علاقة لهم بالأمر ومن المحتمل أن ذلك يعود لقيام شركة المحروقات بإضافة مادة “الميتانول” للبنزين بشكل عام.

يذكر أن وزارة التفط سبق ونفت أن تكون المحروقات التي توزعها مغشوشة أو يشوبها أي شائبة.

اقرأ أيضاً: أصحاب الكازيات في “اللاذقية” يشتكون… بنزين سادكوب غير مطابق للمواصفات

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع