مواطنة سعيدة بحصتها اليومية من الخبز: ريجيم ومساواة مع الرجل

طفل يحمل ربطة خبز -سناك سوري

المواطنة السورية لـ”سناك سوري” تتمنى عدم السخرية من قرار تحديد 350 غ من الخبز يومياً للمواطن: رسالة للمتآمرين

سناك سوري-رحاب تامر

أعربت مواطنة سورية تعيش في مدينة “حماة”، عن سعادتها البالغة وشكرها العميق لمسؤولي المحافظة، بعد سماعها تصريح المحافظ “طارق كريشاتي” أول أمس الثلاثاء، خلال لقاء إذاعي عبر المدينة إف إم، حول تخصيص 350 غ من الخبز يومياً لكل مواطن، أي 9 ربطات ونصف شهرياً تم تحويلها إلى 10 ربطات، ما زاد في سعادة المواطنة التي عبرت عنها بضحكة كادت “تشلع حناكها”.

المواطنة قالت في تصريح خاص لـ”سناك سوري”، بتاريخ اليوم 1 نيسان 2021، إن في هذا القرار عدالة جندرية واضحة، تساوي بين حقوق المرأة والرجل، فلم يقل القرار إن للرجل مثل حظ الأنثيين بالخبز، كذلك فإنها تساوي بين الغني والفقير، دون أي تحيز لرؤوس الأموال، وأضافت مفضلة عدم الكشف عن اسمها مخافة أن يعتقد زملائها أنها تُحابي المسؤولين: «للمرة الألف ربما تثبت القوانين السورية عصريتها، وعدالتها، وتمنح للمرأة كامل حقوقها أكثر من دول الجوار».

قرار تحديد الخبز بالغرامات لكل مواطن، تنبع أهميته وفق المواطنة، من حيث مساواة الخبز بالذهب الذي يباع بالغرام لغلاء ثمنه وأهميته، تضيف: «أتمنى على باقي زميلاتي وزملائي في المواطنة، عدم أخذ الموضوع بسخرية، فقرار تحديد حصة الفرد من الخبز بالغرامات، له مدلولات غاية في الأهمية، كذلك هي رسالة للخارج والداخل وكافة المتآمرين، أن قمحنا السوري يوازي الذهب في الأهمية لدينا».

اقرأ أيضاً: بعد اعتصام قمحانة .. مدير التموين: اجتمعت مع الفرقة الحزبية

لكن فوائد قرار تخصيص حصة الفرد من الخبز بالغرامات، لا يقف عند حد كما تقول المواطنة، وتضيف: «ربما سيقول البعض إننا لا نملك سوى ثمن الخبز لنأكل، وهذه الحصة غير كافية، وماذا سنأكل، وغيرها من الأسئلة التي يبث سمومها الصفحات المشبوهة، التي يحركها المتآمرون في الخارج، بالمقابل يجب أن ندرك أن هذا القرار يصب في مصلحتنا الشخصية، فالخبز أكبر عدو للوزن المثالي بما يحويه من نشويات، وأولى شروط الريجيم الناجح قطع الخبز، لذلك فإن الحكومة كما يبدو وصلت في اهتمامها بنا لدرجة حثنا على الوصول للوزن المثالي والتمتع بالصحة والعافية والجمال والقوام الممشوق».

وتمنت المواطنة في ختام حديثها لـ”سناك سوري”، على كافة الفقراء الذين لا يملكون سوى الخبز ليأكلوه، ألا يعترضوا على القرار، فالبلاد تمر بمرحلة دقيقة جداً بعد إصابتها باستعصاء واضح خلال مرورها من عنق الزجاجة طويل الأمد.

يذكر أنه وبحسب تصريحات المحافظ “كريشاتي”، فإن حصة كل فرد شهريا 10 ربطات خبز، أي أن العائلة التي يبلغ عدد أفرادها 4 أشخاص ستحصل على 40 ربطة شهرياً، والمؤلفة من 6 أشخاص على 60 ربطة شهرياً وهكذا.

اقرأ أيضاً: محافظ حماة يخاف من الحسد وليس لديه حساب فيسبوك

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع