منظمة حقوقية: تركيا تمنع لاجئين سوريين جدد من دخول أراضيها

“الاتحاد الأوروبي” يمنح “تركيا” المليارات من أجل “اللاجئين السوريين”، والأخيرة اكتفت بما لديها.

سناك سوري – متابعات

بدأت “تركيا” إجراءات جديدة بحق “اللاجئين السوريين” الذين دخلوا إليها حديثاً، من شأنها عدم الموافقة على لجوئهم، وترحيلهم من حيث جاؤوا، ما يعرضهم للخطر الشديد.

وكشفت منظمة “هيومن رايتس ووتش” الحقوقية الدولية أمس الإثنين، في تقرير لها: «أن السلطات “التركية” اتخذت إجراءات من شأنها ترحيل اللاجئين السوريين الجدد بالإكراه. بعد أن أوقفت إجراءات تسجيلهم كلياً، إلا بإستثناءات قليلة، ما يعرضهم للترحيل غير القانوني وحرمانهم من الرعاية الصحية والتعليم».

وعلى الرغم من إغلاق السلطات التركية الحدود مع “سوريا” بشكل كامل، إلا أن عدداً كبيراً من السوريين وجدوا طرقاً أخرى للهرب من الحرب، ووصلوا إلى الداخل التركي معرضين أنفسهم وأطفالهم للخطر الشديد، حيث ذكرت المنظمة الدولية «أن تعليق التسجيل يشمل تسع محافظات على “الحدود السورية” أو قربها، وكذلك مدينة “إسطنبول”». وهي المدينة التي تحوي أكبر نسبة من السوريين اللاجئين والذي يزيد عددهم عن نصف مليون سوري.

اقرأ أيضاً تركيا: حقوق العمال السوريين اللاجئين مهدورة والحل بالعودة

وكانت إدارة “الهجرة” التابعة لوزارة الداخلية التركية قد أكدت قبل أيام أن عدد ” اللاجئين السوريين” في “تركيا” بلغ 3 ملايين و570 ألف لاجئ، في حين كان “الاتحاد الأوروبي” قد وافق مؤخراً على منح “تركيا” 3.5 مليار يورو لدعم المنظمات التي ترعى شؤون اللاجئين فيها.

وعلى الرغم من عدم ذكر المنظمة لعدد اللاجئين الذين تنوي “تركيا” طردهم إلا أن هؤلاء المصنفين تحت رقم ما يطمحون لحياة حرة جديدة بعيدة عن الرعب والخوف الذي شاركت تركيا في صناعته من خلال دورها في الحرب السورية عسكرياً وسياسياً، يذكر أن السلطات التركية تستغل العمالة السورية المحترفة، والحاملين للشهادات العلمية العالية، والمدرسين، والطلاب المتفوقين لمنحهم الجنسية

اقرأ أيضاً تركيا تقول إن أعداد اللاجئين السوريين على أراضيها تتزايد … طيب من وين عم يجوا؟

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *