أخر الأخبارحكي شارع

محروقات: سبب تأخر رسائل البنزين أعطال الصهاريج

محروقات تشكر المواطنين على "تفهمهم".. مواطن: شو هل العذر؟

سناك سوري-دمشق

أوضحت الشركة السورية لتخزين وتوزيع المواد البترولية “محروقات”، أسباب تأخر وصول رسائل البنزين لأكثر من 7 أيام، مؤكدة أنه لا تغيير على جدول الإرسال، ولا تخفيض على الكميات اليومية من البنزين.

وقالت محروقات، في بيان لها نشرته قبل قليل عبر صفحتها الرسمية في فيسبوك، إن ما يحصل أحياناً هو تأخر «أحد الصهاريج نتيجة عطل أو حادث ومن المعروف أن حمولة الصهريج تعادل إملاء 1000 سيارة تقريباً وهذا يعني أن الرسائل سوف تتأخر عن 1000 سيارة لمدة تتراوح من 24 إلى 48 ساعة حتى يتم تأمين صهريج بديل وتحميله من المخازن إلى الكازية المعنية وهذا يحصل أحياناً وبشكل طارئ وليس بشكل دائم»، مقدمة شكرها للمواطنين على تفهمهم.

بالمقابل لم يبدوا أن المواطنين قد تفهّموا توضيح محروقات، وهذا ما بدا واضحاً من تعليق “محمود” الذي قال: «اي معنااها سمحو للعالم تغير المحطة اربع مرات موو مرتين بس، هاد مانو مبرر ابدا وعذر اقبح من ذنب، وعاا اساس تزيدو المخصصات لل 40 ليتر ولا نسيتو الموضوع، بيدون الحر صار ب 90 الف ياا اكاابر، مانهاا لاا كيماا ولاا فيزياا ومابدهاا عقل مدبر».

اقرأ أيضاً: استطلاع رأي.. تأخر رسائل المواد المدعومة يرفع ضغط المواطنين

كذلك “بسام” الذي تساءل عن الغاز الذي يتأخر كذلك بسبب عدم وجود صهاريج، و”بلال” الذي قال: «شهر كامل عم تتعطل الصهاريج!!، صرلنا شهر عم تتاخر يومين و اكتر»، ومثله “سام”: «ياصديقي العذر وقت تتأخر يوم او يومين مقبول بس ليوم السابع وعمومي وماوصلت والصهريج بكازية الجلاء صار جاي مرتين والله مو منطقي هل عذر ابدا».

أما “محمد” فبدا متفهماً جداً، واعتبر توضيح محروقات «كلام منطقي وصحيح وممكن الحدوث»، بخلاف “قيصر”: «بس كانو هالشكل الطارئ صرلو شهر ونص عم يتكرر!!!!!!!!!!!!»، و”فادي”: «بدنا نعتذر منك ومن هل البوست عم تجينا الرساله ع ١٢ يوم وكازيات مليانه عم تبيع تنكه ٧٥٠٠٠ الف اعدين ورا مكتبكم وملكن عرفين شوفي برا».

في حين وجد “شاهين” حلاً للمشكلة، طرحه عبر تعليقه قائلاً: «ابعتو للمحطات قبل بيومين وبهيك حالة اذا صار حادث او عطل بتبعتو صهريج ثاني وما بصير تأخير».

وسبق أن أكد مواطنون خلال استبيان أجراه سناك سوري قبل نحو الأسبوع، أن رسائل البنزين باتت تتأخر يومين أو أكثر، وتصلهم كل 10 أيام أو أكثر عوضاً عن 7 أيام.

اقرأ أيضاً: رسائل البنزين.. مرة كل عشرة أيام بدلاً من أسبوع

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى