الرئيسيةحرية التعتير

ليست كذبة نيسان.. التجارة الداخلية ترفع أسعار معظم المواد الغذائية

الارتفاع يتزامن مع فقدان كثير من المواطنين لمصدر دخلهم جراء العطلة وإغلاق الأسواق كوقاية من فايروس كورونا

سناك سوري-دمشق

تفاجئ مواطنون برفع وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك أسعار معظم المواد الغذائية في نشرتها الصادرة أول أمس الإثنين، والتي تداولها مواطنون على نطاق واسع أمس الثلاثاء.

الارتفاعات شملت أغلب المواد الغذائية، وأهمها الأرز الصيني الذي بات الكغ الواحد منه بـ525 ليرة للمفرق، و500 للجملة، بعد أن كان في نشرة تموين شهر شباط الفائت 490 للمفرق و515 للجملة، كذلك الأرز الإسباني بات 950 للجملة، و1150 للمفرق، بعد أن كان 840 ليرة للجملة، و900 للمفرق.

التعديل الحكومي للأسعار طال أيضاً، الزيوت ليصبح ثمن ليتر زيت دوار الشمس 1110 ليرات للجملة، و1200 للمفرق، بعد أن كان 875 للجملة، و950 ليرة للمفرق شهر شباط الفائت، في حين بات سعر ليتر زيت فول الصويا بـ1020 للجملة، و1100 ليرة للمفرق، بعد أن كان 840 للجملة و900 للمفرق.

اقرأ أيضاً: بعد التهديد بالضرب بيد من حديد.. وزير التجارة الداخلية يتعامل بحزم!

الارتفاع الجديد في الأسعار والذي تم تحديده وفق النشرة التموينية بأنه حتى الـ15 من شهر نيسان الجاري، يتزامن مع فقدان كثير من المواطنين لمصدر رزقهم، جراء العطلة التي أقرتها الحكومة كتدبير احترازي من الكورونا، وما رافقها من إجراءات أخرى كإغلاق الأسواق، ومنع التجوال بين الريف والمدينة، وبين المدن على مستوى البلاد، ما جعل مهن كثيرة تخرج من دائرة العمل، كالسائقين وعمال المحال التجارية والمكتبات وغيرهم، وسط ظروف معيشية صعبة إذ لامس الدولار مؤخراً الـ1400 ليرة سورية.

يذكر أن فروق الأسعار بعد رفعها قد تكون عادية بالنسبة للبعض لكنها بالنسبة لكثيرين باهظة جداً وتأتي من وزارة كانوا ومازالوا ينتظرون منها أن تكون معهم لا عليهم في هذا الظرف.

اقرأ أيضاً: التجارة الداخلية ترفع سعر البنزين.. مواطن: ماشالله!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى