سوريون يشتكون الغلاء … رسوم جمركية وغياب الرقابة وارتفاع يومي

أسعار - أسواق سوريا - سناك سوري

متابعون: أسعار كاوية … نعيش أشباه حياة

سناك سوري – دمشق

شهدت الأسواق السورية خلال الفترة الماضية ارتفاعاً ملحوظاً في أسعار السلع الغذائية وغيرها وتبدّلات في الأسعار التي بدت متفاوتةً بين منطقة وأخرى.

وفي استطلاع للرأي أجراه سناك سوري أجمع معظم المتابعين على استمرار ارتفاع الأسعار خلال الفترة الحالية بالنسبة لمعظم السلع.

اقرأ أيضاً: التجارة الداخلية تجمّد قرار أشباه الألبان والأجبان

في تعليق على سؤال الاستطلاع قالت “داليا”: «السؤال لازم يكون: هل شهدت الأسعار أي مواطن قادر على الشراء»، في إشارة إلى انخفاض القدرة الشرائية للسوريين في مقابل موجة الغلاء التي عمّت مختلف السلع سواءً الأساسية منها أو غيرها من المستلزمات اليومية.

وقالت “هدى”: «أكيد الأسعار كاوية.. ما حدا عم يقدر يشتري.. نرجو ضبط الأسعار المناسبة لذوي الدخل المحدود»، واتفق معها “محمد” بالرأي، قائلاً: «الأسعار ترتفع بشكل يومي تقريباً ولم نلمس انخفاض لأي سلعة أبداً بالرغم من انخفاض سعر الصرف».

بدورها، أشارت “جهينة” إلى أنه منذ عام ونصف لم نشهد سوى ارتفاع الأسعار، فيما أكدت “فاديا” أن الأسعار لم تنخفض وأن كل يوم هو أغلى مما قبله.

بينما اعتبر “محمد حورية” أن «سعر الصرف واقف تقريباً على سعر معين ولكن ارتفاع الرسوم الجمركية هي التي أدت إلى ارتفاع الأسعار»، أما “هدى إسماعيل” فأرجعت ارتفاع إلى قلة الرقابة: قائلةً: «ارتفاع جنوني بالأسعار لا حسيب ولا رقيب».

اقرأ أيضاً: الوزير طلال البرازي : الأسعار انخفضت 40% منذ شهرين

من جهتها، أشارت “رهان” في جوابها على استطلاع الرأي إلى الاختلاف النسبي بسعر السلعة، والتفاوت بالأسعار بين سلعة وأخرى، قائلةً: «ارتفاع نسبي بكل المواد تقريبا بفارق 200 إلى 500 ليرة في بعض الحالات».

أما “حسين” فانتقد الحالة المعيشية الصعبة الناتجة عن ارتفاع الأسعار، قائلاً: «صار بدنا أشباه طعام، وأشباه لباس، وأشباه حذاء، حتى نقدر نعيش أشباه حياة» ربطاً بقرار صدر مؤخراً حول السماح بتصنيع “أشباه الألبان والأجبان” قبل أن تجمّده وزارة “التجارة الداخلية وحماية المستهلك” بغية دراسته مع المعنيين بحسب بيان الوزارة.

تجدر الإشارة إلى أن وزير “التجارة الداخلية وحماية المستهلك” “طلال البرازي” قال أمس أن أسعار المواد الغذائية انخفضت منذ شهرين بنسبة 40%، في حين أصدرت وزارة الصحة السورية اليوم قراراً رفعت بموجبه أسعار العديد من الأدوية، وسط استمرار معاناة السوريين من واقع الغلاء المعيشي وتدني الرواتب والأجور مقابل مصاريف الحياة اليومية.

اقرأ أيضاً: ارتفاع الأسعار يحرم السوريين مؤونتهم من الحبوب

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع