“داعش” يستعيد السيطرة على أبرز المواقع التي خسرها في “دير الزور”

عناصر من "قسد" بالقرب من جبهة "السوسة"

كيف يتمكن “داعش” من معاودة التقدم رغم غارات التحالف؟

سناك سوري-دير الزور

قال ناشطون إن تنظيم “داعش” تمكن من السيطرة على بلدتي “السوسة” و”الباغوز”، عقب هجوم شنه على عناصر “قسد” في المنطقة بدأ منذ يوم الجمعة الفائت، في حين ماتزال المعارك مستمرة.

وتمكن “داعش” من الحصول على أكثر من 30 سيارة وآلية عسكرية لعناصر “قسد”، وسط أنباء تتحدث عن سقوط عشرات القتلى بين صفوف “قسد”، وذكرت شبكة “فرات بوست” الناشطة على فيسبوك أن عناصر “قسد” انسحبوا بشكل مفاجئ من المعركة بعد هجوم التنظيم.

المعارك استمرت حتى وصل التنظيم الإرهابي إلى الحدود السورية العراقية، حيث تندلع معارك مستمرة حتى اللحظة بين الحشد الشعبي العراقي والتنظيم.

الناطق الرسمي باسم “قسد” “كينو كبريل” قال إن “قسد” تمكنت من انتزاع السيطرة مجدداً على بلدة “السوسة” بريف “دير الزور”، مؤكداً خسارة “قسد” 14 مقاتلاً خلال المواجهات.

مدير المركز الإعلامي لـ”قسد” قال في لقاء مع “روسيا اليوم” إن “داعش” استغل العاصفة الغبارية في منطقتي “السوسة” و”هجين” ما جعل تدخل طيران التحالف مستحيلاً، ليشن هجومه.

في السياق قال مدير المرصد المعارض “رامي عبد الرحمن” تصريحات نقلتها “فرانس برس”: «تنظيم “داعش” شن هجمات واسعة بعد محاولة “قوات سوريا الديمقراطية” التقدم نحو آخر جيب يسيطر عليه “داعش” في أقصى ريف دير الزور الشرقي قرب الحدود العراقية».

وماتزال المنطقة تشهد معارك كر وفر، دون أي تغيير يذكر في خارطة السيطرة بين الطرفين “قسد” و”داعش”، حيث يتبادلان السيطرة على المنطقة منذ عدة أيام.

إقرأ أيضاً: قسد تتقدم في جبهة السوسة بعد ثلاثة أيام من مجزرة التحالف الدولي

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *