أخر الأخبارسناك ساخن

حماة.. 250 مليون ليرة ثمن شقة مساحتها 100 متر مربع!

إقبال كبير على البناء في “حماة” رغم ارتفاع الأسعار نتيجة رفع سعر الاسمنت.. (عجب مين عميشتري؟)

سناك سوري – متابعات

أدى قرار رفع سعر طن الإسمنت الذي أصدرته وزارة التجارة الداخلية مؤخراً، إلى ارتفاع أسعار الشقق السكنية في “حماة”، ليصل سعر الشقة مساحتها 100 متر مربع في حي “القصور”، إلى 250 مليون ليرة، بعد أن كان سابقاً 200 مليون، (عأساس كان رخيص يعني، شكلو هالقرار ماكتير أثر على طبقة المواطنين العاديين، إلا يلي كان عندن حلم يعمروا غرفة عالسطح!).

وبحسب ما نقلت الوطن المحلية، عن عدد من متعهدي البناء وأصحاب مكاتب عقارية في المحافظة دون أن تذكر أسمائهم، فإن سعر الشقة التي تقع في “المشاعات” بمساحة 50 متر مربع، بات ثمنها 75 مليون ليرة بعد أن كانت 50 مليوناً، مضيفين أن «الشقة التي تحتاج 50 كيس إسمنت للتلييس أصبحت تكلف 325 ألف ليرة، على حين كانت تكلف 175 ألف ليرة قيمة الأكياس فقط، وسعر البلاطة صار 700 ليرة وكان بـ 550 ليرة، والبلوكة كانت بـ200 ليرة فصارت بـ325 ليرة من دون أجرة النقل».

اقرأ أيضاً: رفع سعر الإسمنت في سوريا… إعادة الإعمار بتهديكم السلام

المفارقة كانت، أن رفع سعر طن الإسمنت من 70 ألف ليرة إلى 125 ألفاً، ورغم تأثيره على الأسعار، لم يؤثر في حركة البناء بالمحافظة حيث شهدت مراكز عمران زيادة ملحوظة بعمليات البيع، كما قال المدير العام للشركة العامة للإسمنت المهندس “علي جعبو”، مضيفاً أن كامل إنتاج المؤسسة يتم تسويقه لمؤسسة عمران والقطاعات العامة، موضحاً أن إنتاج الشركة بالعام الماضي كان نحو 1 مليون و52 ألف طن من كل أصناف الإسمنت، على حين تم بيع أكثر من 1 مليون و55 ألف طن، بقيمة نحو 49 مليار ليرة.

يذكر أن مدير المؤسسة العامة للإسمنت ومواد البناء “مثنى السرحاني” صرح في وقت سابق بأن رفع سعر الاسمنت لن يؤثر على حركة البناء، لكن السؤال الذي يطرح نفسه كيف ظبطت هذه المعادلة، ومن هي الشريحة التي تشتري تلك المنازل بهذه الأسعار؟.

اقرأ أيضاً: ليست مزحة: مسؤول يؤكد زيادة العمران رغم غلاء الإسمنت

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى