حسام عيد يعزز الصورة النمطية: المطبخ من اختصاص الزوجة!

حسام عيد - فيسبوك

“حسام عيد” الذي يناصر الزواج المدني لأنه يناصر الحب.. يرفض دخول المطبخ لأنه من اختصاص الزوجة!

سناك سوري – متابعات

قال الفنان “حسام عيد” أنه لا يدخل المطبخ نهائياً، حتى لو غابت زوجته عن المنزل، ورغم وجود عدد من الأطباق التي يحبها لكنه لا يشارك في صنعها، وذلك لأن هذا المجال من اختصاص الزوجة، بحسب تعبيره لمجلة فوشيا.

ويعتبر تصريح “عيد” هذا تعميم للصورة النمطية السائدة بأن المطبخ للنساء فقط، وهي صورة كسرتها النساء بالتوجه لميادين العمل المختلفة، ومزاولتها مهن كانت لسنوات طويلة حكراً على الرجال، وساهمت الحرب في كسر الصورة النمطية التي يحاول “عيد” التمسك بها، من خلال دخول النساء ميادين عمل جديدة كقيادة الشاحنات وباصات النقل.

اقرأ أيضاً: سيدة سورية.. تعمل بلف المحركات بعمر 56 وتلقب بالنحاسية

رغم أن الفنان “حسام عيد” سبق أن صرح أنه يؤيد الزواج المدني في “سوريا” لأنه يؤيد الحُب، لكن يبدو أن فن الطبخ، وإعداد الأطباق لم يستهويه، في الوقت الذي نجد فيه رجالاً يبرعون في الطبخ، وإعداد المأكولات من المطابخ العالمية، كما يتجه بعض الأزواج إلى إتقان الطبخ، وبعض الأعمال المنزلية لرغبتهم بمساعدة زوجاتهم لاسيما العاملات منهن ممن يغبنَ عن المنزل لفترة طويلة من اليوم.

يشار إلى أن الفنان “حسام عيد” قدم خلال مسيرته الفنية عدد من الأعمال في الدراما التلفزيونية منها “آخر الفرسان”، “أسياد المال”، “الشتات”، “ورود في تربة مالحة”، “أهلاً حماتي”، “طوق البنات”، وفي المسرح “الزير سالم”، “توباز”، “المفتش العام”، وفي السينما “قمران وزيتونة”، “العريضة”.

اقرأ أيضاً: حسام عيد: أناصر الزواج المدني في سوريا

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع