بعد توقف 6 سنوات مركز خدمة المواطن في دير الزور يعود من جديد

مركز خدمة المواطن في دير الزور

مواطنون: المركز تسريع للمعاملات وسهولة في الحصول عليها من مكان واحد

سناك سوري – فاروق المضحي

يقف “خالد الحسين” من سكان “حي الجبيلة” في “دير الزور” منتظراً دوره في مركز خدمة المواطن، للحصول على بعض الأوراق الرسمية المطلوبة منه من أحد المكاتب ليتجه بعدها لدفع فواتير المياه والكهرباء المستحقة عليه دون أن يتكبد عناء التجول بين المؤسسات الخدمية والوقوف على أدوار متعددة في كل منها.

المركز الذي عاد للخدمة منذ بداية العام الجاري 2020 بعد توقف دام 6 سنوات، بسبب الحرب يشكل بالنسبة للكثيرين من أبناء المحافظة خدمة كبيرة، حيث تم إعادة تأهيله وتجريب كافة البرامج الخدمية داخله والربط مع الوزارات في “دمشق” لضمان تقديم خدمة متكاملة للمواطنين.

وجود المركز يوفر على المواطن “حسن الخالد” من سكان حي “هرابش” الجهد والوقت والمال خاصة أنه يحصل على كل الخدمات في مركز واحد، كما يقول، ويضيف لـ”سناك سوري” أنه كان يضطر قبل إعادة تأهيل المركز لقطع مسافة تتراوح بين 2 – 3 كيلومتر من الحي الذي يسكنه إلى حي “الضاحية” للحصول على إخراج قيد من النفوس كما أنه كان يقطع ذات المسافة للحصول على صك الزواج من المحكمة في منطقة “القصور” وهو ما يكلفه مبالغ مالية إضافية تتراوح بين 100 – 400 ليرة سورية حسب نوعية وسيلة النقل التي سيختارها سرفيس أو تكسي على أي من الأوراق الرسمية أو ليدفع فواتير الكهرباء والمياه والهاتف.

اقرأ أيضاً:دير الزور: أول جسر يربط ضفتي الفرات منذ سنوات

كلفة تجهيز المركز بلغت  70 مليون ليرة سورية حسب ما ذكره المهندس “رائد منديل” رئيس مجلس مدينة “دير الزور” في حديثه مع سناك سوري، مشيراً أنه «تم الانتهاء من الربط بين مركز خدمة المواطن في “دير الزور” والوزارات والجهات المعنية في “دمشق” ليكون بإمكان الموظف المختص التواصل واستخراج الأوراق والبيانات المطلوبة للمواطن مباشرة كما خضع معظم الموظفين في المركز لدورات تدريبية للتعامل مع هذه البرامج بالشكل الأمثل بعيدا عن الأخطاء».

خدمات المركز متعددة حسب “منديل” ومنها السجل العدلي وغير موظف والسجل المدني وفواتير الكهرباء والماء ومعاملات مجلس المدينة منها رخص البناء ومزاولة مهنة وتوثيق عقود الإيجار وتصديق شهادات التخصص ومعاملات الحصول على براءة ذمة ودفع رسوم مجلس المدينة وغيرها.

وتشهد مدينة “ديرالزور” عودة متتالية للخدمات الحكومية لعدد من الأحياء فيها شملت قطاعات المياه والكهرباء والانترنت على أمل أن يتم استكمال باقي الخدمات فيها للمواطنين العائدين إلى منازلهم بعد سنوات الحرب والحصار.

اقرأ أيضاً:أحلام أهالي “دير الزور” بدأت تتحقق بعد عامين على استعادة مدينتهم

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع