بعد ارتفاع إصابات كورونا.. الصحة تشدد على الالتزام بالوقاية الفردية

وزارة الصحة - انترنت

الصحة تدعو من يشعر بأعراض الفيروس إلى التوجه فورا لأقرب مركز صحي كي لا تتدهور حالته

سناك سوري – متابعات

شددت وزارة الصحة، اليوم الاثنين، على الالتزام بالإجراءات الوقائية الفردية في ظل تصاعد الخط البياني للإصابات المسجلة عالميا وإقليميا وكذلك محليا بفيروس كورونا.

وقالت وزارة الصحة، في بيان لها عبر صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أن عدد الإصابات في سوريا سجلت منذ بداية حزيران الجاري 133 إصابة معظمها كانت لمخالطين لأشخاص قادمين من خارج البلاد.

وأكدت، أن تزامن عودة الفعاليات الاقتصادية والخدمية لعملها، مع زيادة الإصابات المحلية، يعني أن الاستمرار برفع القيود والإجراءات الاحترازية يتطلب وعياً مجتمعياً مضاعفاً والالتزام بوسائل الوقاية الفردية وتجنب أماكن الازدحام لاسيما المغلقة.

ودعت الوزارة المواطنين، وخاصة كبار السن والمرضى المزمنين، إلى مراجعة أقرب مركز صحي فور الشكوى من أعراض ضيق التنفس أو السعال أو ارتفاع الحرارة كي لا تتفاقم الحالة وتصل لمراحل متقدمة.

اقرأ ايضاً: حلب.. مخاوف من وضع حالات الكورونا بالقرب من مرضى القلب

وبينت، أن اكتشاف الإصابات مبكراً، وتوفير العلاج اللازم لها وهو مجاني في مراكز العزل المخصصة لذلك، والالتزام بالحجر المنزلي للحالات المخالطة، وإجراءات التباعد المكاني تساعد في ضبط العدوى وصولاً لعدم تسجيل أي حالة جديدة.

وأكدت وزارة الصحة، على ضرورة عدم المساهمة بنقل وتداول معلومات دون التحقق من دقتها، ومصدرها، أو التعرض لخصوصية المرضى، وحقهم بسرية بياناتهم.

وبلغ إجمالي عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في سوريا، 256 إصابة، بينما بلغت حالات الشفاء 102 حالة، والوفيات 9 ، بحسب بيانات وزارة الصحة.

وتم تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا في سوريا في 22 آذار الماضي، لشخص قادم من خارج البلاد في حين تم تسجيل أول حالة وفاة بالفيروس في 29 من الشهر نفسه.

اقرأ ايضاً: الصحة العالمية: وفيات كورونا حتى الآن تماثل ضحايا الإنفلونزا سنوياً

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع