بروكسل 5 .. أكبر مساعدة ألمانية لسوريا وواشنطن تقدّم نصف مليار دولار

بروكسل 4 _ انترنت

لبنان يطالب بدعم استضافته للاجئين .. وقطر تقدّم 100 مليون دولار للمساعدات

سناك سوري _ دمشق

قال المبعوث الدولي الخاص إلى “سوريا” “غير بيدرسون” إن المطلوب حالياً توحيد الجهود الدولية للتمكن من الاستجابة للتحديات التي تواجه “سوريا”.
وأضاف “بيدرسون” في كلمته خلال فعاليات مؤتمر “بروكسل 5” للدول المانحة اليوم، أن الشعب السوري عانى من أعمال عنف عسكرية لا حصر لها وانتهاكات للقانون الدولي وأن البلاد لا تزال ممزقة بسبب الانقسامات الإقليمية.
من جهة أخرى لفت “بيدرسون” إلى أن وباء كورونا أضاف مزيداً من الضغط على المجتمع والاقتصاد في “سوريا” الذي دمرته سنوات الحرب العشرة، إضافة إلى سوء الإدارة والفساد والانفصال عن الأسواق العالمية والصعوبات الاقتصادية في البلدان المجاورة وفق حديثه.
ودعا المبعوث الأممي إلى توحيد جهود الدول لدعم مساعي “الأمم المتحدة” من أجل تنفيذ القرار 2254، مضيفاً أن جميع أصحاب المصلحة يدركون أنه لا يوجد حل عسكري للصراع السوري الذي تم تدويله بعمق مبيناً أنه لا يمكن ترك الصراع في حالة لا حرب ولا سلام.
وزير الخارجية الألماني “هايكو ماس” قال بدوره أن الأزمة السورية لا يمكن أن تستمر 10 سنوات أخرى، مضيفاً أن بلاده تدعم جميع الجهود الرامية إلى إيجاد حل سياسي للصراع السوري، وتوفير الإمدادات للمدنيين في “سوريا” ودول الجوار.

اقرأ أيضاً:انطلاق بروكسل 5 .. ودعوة أممية لجمع 10 مليار دولار لدعم سوريا

وتعهّد “ماس” بتقديم بلاده 1.7 مليار يورو لمساعدة “سوريا” مشيراً إلى أنها المساهمة الألمانية الأكبر خلال السنوات الأربع الماضية.
من جهتها، أعلنت السفيرة الأمريكية لدى “الأمم المتحدة” “ليندا توماس غرينفيلد” عن تقديم “واشنطن” أكثر من 596 مليون دولار كمساعدات إضافية لدعم الفئات المحتاجة في “سوريا” واللاجئين في دول الجوار وقالت أن هذا التمويل يهدف إلى توفير الغذاء والإغاثة والمأوى الطارئ والمياه النظيفة ودعم مكافحة فيروس كورونا بحسب صفحة “الخارجية الأمريكية”.

أما “الاتحاد الأوروبي” فتعهد بتقديم 560 مليون يورو لدعم المساعدات إلى “سوريا” وفق ما أعلن ممثل السياسة الخارجية في الاتحاد “جوزيف بوريل” خلال مؤتمر صحفي على هامش “بروكسل 5” بحسب وكالة “آكي” الإيطالية.

وقال وزير الخارجية القطري “محمد بن عبد الرحمن آل ثاني” في كلمته أمام المؤتمر أن “الدوحة” تتعهد بتقديم 100 مليون دولار لمساعدة السوريين، مضيفاً أن بلاده تدعم الحل السياسي وعمل “اللجنة الدستورية” السورية وفق ما نقلت صحيفة “الراية” القطرية.
رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية “حسان دياب” قال خلال مشاركته في المؤتمر أن كلفة اللجوء السوري كلّفت الاقتصاد اللبناني 46.5 مليار دولار بحسب تقديرات وزارة المالية اللبنانية، مجدداً الحديث عن خطة الحكومة اللبنانية لعودة اللاجئين بشكل تدريجي على أن تكون عودة آمنة وطوعية، مضيفاً أن “لبنان” الذي استضاف اللاجئين السوريين يستحق دعماً قيّماً من “الاتحاد الأوروبي” و”الأمم المتحدة” والمجتمع الدولي، وفق ما نقلت الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية اللبنانية.
يذكر أن “الأمم المتحدة” أعلنت قبيل المؤتمر عن حاجة المنظمات الإنسانية لمبالغ تصل إلى 10 مليار دولار لدعم استجابتها للأزمة السورية، فيما لم يتبيّن بشكل رسمي مجموع المبالغ التي تعهّدت الدول المشاركة في “بروكسل 5 ” تقديمها لدعم المساعدات الإنسانية.

اقرأ أيضاً:حدثان هامان يحددان مصير المساعدات الإنسانية لسوريا

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع