“الشهابي” يدعو إلى زيادة الرواتب وتسهيل الإقراض

الشعب والاقتصاديين والمحللين الاقتصاديين يرون في زيادة الراتب حاجة للمواطن والسوق.. ضل الحكومة تقتنع بس!

سناك سوري-دمشق

دعا “فارس الشهابي” رئيس اتحاد غرف الصناعة، وعضو مجلس الشعب إلى اتباع المنطق في حل مواجهة الأزمة الاقتصادية الحالية، من خلال زيادة الرواتب وتسهيل عمليات الإقراض.

“الشهابي” وفي منشور على صفحته الشخصية على موقع “الفيسبوك” رصده سناك سوري تساءل عن سبب غياب ما سماه “المبادرة التنموية السورية” في ظل الظروف الصعبة الحالية.

سلسلة من الإجراءات المترابطة والمتعلقة مع بعضها طرحها “الشهابي” متسائلاً عن كيفية مواجهة الحصار بغياب الاكتفاء الذاتي، الذي لن يتحقق إلا بتنشيط العمل ودورة الإنتاج، والتي بدورها لن تتحسن من دون تحسين القدرة الشرائية للمواطن بما يعزز حركة الأسواق، ليصل بالنهاية إلى الحجر الأساس في هذه السلسلة، والذي هو زيادة الرواتب وتسهيل الحصول على القروض المشجعة بهدف تحفيز العرض والطلب وحركة الأسواق على حد تعبيره، معتبراً أن الأمر لا يحتاج للكثير من النظريات الاقتصادية بل فقط القليل من المنطق.

حديث “الشهابي” هذا يأتي بعد فترة قصيرة على إشادته بالمنتج الوطني السوري وقلة سعره قياساً بموصفاته، ضارباً مثالاً على ذلك جاكيت صناعة حلبية كان يرتديها وقال إنها فقط بـ”15″ ألف ليرة وهي تضاهي أجود الماركات العالمية، ويبدو أن التعليقات على منشوره ذاك لفتت انتباهه إلى عجز المواطن السوري عن الشراء بمثل هذا السعر، وهو ما يشير إلى حاجة الأخير لتحسين مستوى المعيشة الذي سينعكس إيجاباً على كل مناحي الحياة.

هامش” الشعب والمحللين الاقتصاديين، والصناعيين والكثير الكثير، يرون في رفع مستوى دخل الفرد الخطوة الأولى في طريق الألف ميل للخروج من النفق الاقتصادي المظلم الذي تعيشه البلاد، (وموباقي غير الحكومة هي يللي تقتنع).

اقرأ أيضاً: الشهابي : ادعموا صناعة بلدكم.. الجاكيت بـ15 ألف ليرة بس!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع