أخر الأخبارسناك ساخن

الحكومة تدعو لعدالة توزيع النفط على المحافظات

عرنوس: مستمرون بتقديم ما يلزم لإحداث تنمية حقيقية

ناقشت الحكومة السورية اليوم مشروع صك تشريعي بمنح تعويض طبيعة عمل للعاملين في المشافي العامة والمراكز المتخصصة بالأورام، وذلك بهدف استمرار تقديم الخدمات الصحية بجودة وكفاءة عالية والحد من تسرب الكوادر ذات الاختصاصات النوعية.

سناك سوري – دمشق

أكدت الحكومة ضرورة تعزيز الدور التجاري التنافسي لمؤسسات التدخل الإيجابي في الأسواق من خلال تأمين مختلف المنتجات للمواطنين بأسعار مناسبة واستجرار المواسم والمنتجات من مواقع الإنتاج مباشرة وعرضها في منافذ التدخل الإيجابي بالتوازي مع التشدد بمراقبة الأسواق وضبط الأسعار ومحاسبة المخالفين وفق القوانين.

واستعرض رئيس الحكومة “حسين عرنوس” نتائج زيارة الوفد الحكومي إلى محافظات “حماة” و”حلب” و”إدلب” والمشروعات التنموية والخدمية التي تم وضعها بالخدمة، موضحاً أن الحكومة مستمرة بتقديم كل ما يلزم لإحداث تنمية حقيقية في جميع المحافظات من النواحي الزراعية والصناعية والحرفية والسياحية والتعليمية والبنى التحتية الخدمية والاستثمار الأمثل لمقومات كل محافظة.

وشدد “عرنوس” على أهمية تأمين احتياجات الاستثمار الزراعي للأراضي الزراعية في محافظة “إدلب” وتحسين الحالة الفنية لطرق الربط بين خان شيخون والمناطق المحيطة وتأمين الكوادر اللازمة لتقديم الخدمات للمواطنين وتشجيعهم للعودة إلى مدنهم وقراهم.

إلى ذلك أكدت الحكومة ضرورة تحقيق العدالة في توزيع المشتقات النفطية على مستوى المحافظات والمناطق المحلية فيها وطلبت من لجان المحروقات إعطاء الأولوية لاستكمال توزيع الدفعة الأولى من مازوت التدفئة وأكدت على تحسين مداخل المدن الرئيسية بما فيها مدخل دمشق باتجاه المنطقة الوسطى وطلبت من المحافظات اتخاذ الإجراءات اللازمة للحد من أي تداعيات على الواقع الخدمي نتيجة الظروف المناخية والهطولات المطرية الغزيرة، وصيانة المصارف المطرية ورفع حالة التأهب للتعامل مع أي طارئ خلال فصل الشتاء

وطلبت الحكومة من وزارة الزراعة مضاعفة الإنتاج في معمل الأعلاف بحلب بما يؤمن احتياجات الثروة الحيوانية، ودعت إلى إنجاز دراسة لتحويل مشروع إرواء سهول حلب الجنوبية /٣٠٠٠/ هكتار إلى الري الحديث والاستثمار الأمثل لهذه السهول الخصبة في زيادة الإنتاج الزراعي وطلب من وزارة التجارة الداخلية استكمال صيانة وتأهيل صومعة “طرطوس”.

واستمعت الحكومة إلى مذكرة وزارة الاتصالات والتقانة حول المراحل المنجزة من مشروع الدفع الإلكتروني وتم التأكيد على الاستمرار بتبسيط الإجراءات وزيادة عدد الخدمات المقدمة الكترونياً وأتمتتها وفق البرامج الزمنية المحددة.

في سياق آخر طلبت الحكومة من الوزارات استكمال إعطاء اللقاح للعاملين وتشجيع المواطنين على أخذ اللقاح واتخاذ كل ما يلزم لزيادة أعداد متلقي اللقاح باعتباره السبيل الأفضل للحد من انتشار فيروس كورونا.

ووافقت الحكومة على استكمال تنفيذ مجمع تنموي في محافظة “حمص” (ربلة-جوسية العمار) إضافة إلى عدد من المشروعات الخدمية والتنموية في محافظات عدة.

اقرأ أيضاً: الحكومة تصرف مكافأة للعمال .. وعرنوس يدعو لتنشيط العمل شتاءً

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى