الجولانيون يضربون ضد مستوطنة “ترامب” ومشروع المراوح

كيان الاحتلال يسعى مجدداً  لنهب 6 آلاف دونم من أراضي “الجولان” لإقامة مشروع المراوح

سناك سوري – دمشق

بدأ أبناء الجولان السوري المحتل صباح اليوم، إضراباً عاماً يشمل كافة مرافق الحياة العامة و إغلاق المدارس و المحلات التجارية،احتجاجاً على قرارات حكومة الاحتلال بإطلاق اسم الرئيس الأميركي “ترامب” على إحدى “المستوطنات”، والاستمرار بمشروع المراوح.

أهالي “الجولان” تحركوا سلمياً لمواجهة انتهاكات الاحتلال و نفذوا إضرابهم اليوم إلى جانب توجههم في مسيرة شعبية نحو الأراضي التي تستهدفها حكومة الاحتلال لإقامة مشروع المراوح فيها بما يخالف القرارات و المواثيق الدولية حسب ما ذكر الأسير المحرر “سليمان المقت” لوكالة “سانا” .

الأهالي أكدوا رفضهم القاطع لمشروع تركيب المراوح الهوائية، بعد اجتماع عقدته الهيئات الدينية والفعاليات الاجتماعية في قرى “مجدل شمس” و”مسعدة” و”بقعاثا” و”عين قنية” وفق ما جاء في الوثيقة الوطنية التي وقّع عليها أهالي القرى، متعهدين بالوقوف في وجه هذا المشروع وعدم السماح بتمريره مهما كان الثمن، ومواجهة أضراره وأخطاره الكبيرة.

اقرأ أيضاً:السوريون ينددون بقرار “ترامب”: “الجولان” سوري فقط

حيث يهدف مشروع الاحتلال إلى  تركيب 72 مروحة هوائية و يستهدف السيطرة على أكثر من 6 آلاف دونم من الأراضي الزراعية العائدة للجولانيين الذي ردّوا بدورهم برفض قاطع لإقامة مثل هذه المشاريع التوسعية و الاستيطانية و بدؤوا تحركاتهم الشعبية المقاومة لتمرير المشروع الذي تهدف حكومة الاحتلال من ورائه إلى رفع انتاجيتها من الطاقة المولدة من المراوح على الرغم من الآثار السلبية التي يخلّفها المشروع على أصحاب الأرض ومواردهم.

من جهة أخرى شارك أهالي “القنيطرة” من موقع “عين التينة” على الجهة المقابلة لبلدة “مجدل شمس” بوقفة تضامنية لدعم نضال أهالي “الجولان” الذين نجحوا خلال عقود في مواجهة إجراءات كيان الاحتلال و مشاريعه عبر العمل السلمي و التوحد في المواجهة و التمسك بالهوية السورية و بالحقوق المغتصبة .

اقرأ أيضاً :حكومة الاحتلال تشكر “ترامب” من “الجولان” .. و انفجار في “حمص” و قذائف في “محردة”.. أبرز أحداث اليوم

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع