إقرأ أيضافن

أيمن زيدان عن خريف العشاق: رواية ملفتة لزمن مسكوت عنه

زيدان: خريف العشاق تحدث عن مرحلة كانت جزءاً من الخراب الذي وصلنا إليه

سناك سوري – دمشق

أشاد الفنان “أيمن زيدان” بمسلسل “خريف العشاق” من تأليف “ديانا جبور”، وإخراج “جود سعيد”، معتبراً أنه رصد بصدق مرحلة زمنية كان شاهداً على حيثياتها، وأنه يصلح أن يكون رواية ملفتة لزمن مسكوت عنه، بحسب وصفه.

الفنان “أيمن زيدان” قال في منشور عبر صفحته في “فيسبوك”: «حين قرأت ُالنسخة الأولى من مسلسل خريف العشاق للعزيزة ديانا جبور وقبل أن يكون عملاً مطروحاً للإنتاج كان رأيي أن هذا المسلسل يمتلك إمكانية مدهشة في أن يكون رواية ملفتة لزمن مسكوت عنه».

اقرأ أيضاً: جبور عن خريف العشاق: الجانب الأنثوي أقدر على التقاط الواقع

وأضاف “زيدان”: «أدهشني حينها هذا التناول غير الاصطفافي لمرحلة كنت شاهداً على كل حيثياتها.. زمن ٍغُزلت كل ُّخيوطه بأنوال وجع.. ولحظات امتزج فيها الحلم بسخونة شعارات كانت الخيبات المرة تتوارى خلفها بمهارة».

“زيدان”، قال إنه حين قرأ الحلقات تحرر من جنس المشروع، ولم يتعاطّ معه على أنه مسلسل تلفزيوني، وأضاف: «وجدت نفسي متورطاً في نسيج يرصد بصدق غير مسبوق تفاصيل مرحلة زمنية قلقة ومسكونة ببقايا أمل في حياة أكثر إشراقاً.. كانت شخصيات رواية خريف العشاق التلفزيونية ترسم بمصائرها الموجعة صورة َحياة لمرحلة قلقة ومضطربة بل كانت جزءا من خراب وصلنا إليه».

«في “خريف العشاق” حيوات عشناها كجيل.. انهزامات وخيبات وأوهام انتصار» يقول “زيدان”، معتبراً أن كاتبة العمل “ديانا جبور” بارعة، ًومخرج المسلسل “جود سعيد” كان أميناً في ملامسة عالم مضطرب لم نجرؤ دائماً أن نُطل َّعلى حيثياته الموجعة.

اقرأ أيضاً: سمير حسين: الكندوش سبب صدمة للمشاهد

يتناول مسلسل “خريف العشاق” الذي عُرض خلال رمضان 2021 فترة السبعينيات والثمانينيات حتى منتصف التسعينات من تاريخ “سوريا” والتي لم تتناولها الدراما السورية بكثرة، وذلك ضمن قالب تراجيدي لمجموعة من حكايا الحب.

كما يروي المسلسل قصة 3 شبان في تلك المرحلة المذكورة قرروا السعي لتحقيق حلمهم البسيط، مواجهين تحديات الزمن والسير ضد التيار، لكن طريقهم قد يكون كابوسا يمكنه تدميرهم.

شارك في بطولة المسلسل الفنانين “أحمد الأحمد”، “محمد الأحمد”، “صفاء سلطان”، “لجين إسماعيل”، “حلا رجب”، “سوسن أبو عفار”، “أيمن زيدان”، “عبير شمس الدين”، “علاء قاسم”، “ترف التقي”، “غابرييل مالكي”، وآخرون، والعمل من إنتاج “إيمار الشام” للإنتاج والتوزيع الفني.

اقرأ أيضاً: أنطوانيت نجيب: لا آكل إلا من طبخي

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى