سوريا الجميلةشباب ومجتمع

أسماء ناصر الدين بطلة سوريا برفع الأثقال… الفوز بروح التحدي والمثابرة

أسماء ناصر الدين.. أهدت سوريا برونزية أولمبياد لوس أنجلوس

في طفولتها حجزت لنفسها مقعداً في تدريبات رفع الأثقال والقوى البدنية وواظبت عليها إلى أن أصبح اسمها “أسماء ناصر الدين بطلة سوريا برفع الأثقال”. وصاحبة برونزية أولمبياد القوى البدينة التي استضافتها لوس أنجلوس الأميركية.

سناك سوري- سدرة نجم

بدأت “أسماء” مسيرتها الرياضية عام 2010 وحجزت لنفسها مقعداً كلاعبة لرفع الأثقال بوزن 90 كيلو غرام. وانطلقت لتشارك في بطولات رفع الأثقال المحلية داخل “سوريا”. وتحصد الميداليات الذهبية في بطولات على مستوى المحافظات.

إلى جانب رفع الأثقال مارست رياضة التزلج على الجليد. وانطلقت كذلك نحو المشاركات الخارجية في الرياضتين كي تبدأ تحقيق طموحاتها بحصد الألقاب.

ميداليات أسماء ناصر الدين

حققت “أسماء” 4 ميداليات برونزية في بطولة رفع الأثقال في “اليونان”. وذهبية و3 فضيات في بطولة ألعاب القوى التس استضافتها “أبو ظبي”.

إلا أن المحطة الأهم في مسيرتها كانت في الأولمبياد الخاص بالقوى البدنية ضمن بطول العالم للألعاب الصيفية التي استضافتها “لوس أنجلوس” حين أهدت “سوريا” ميدالية برونزية.

أما في التزلج على الجليد فحققت “ناصر الدين” ذهبية وفضيتين في بطولة دولية أقميت بـ”النمسا”. وتقول لـ سناك سوري «في كل مرة كنت أُسافر فيها للمشاركة في بطولة. لا يغيب عني الأمل والإصرار لتحقيق النجاح والوصول إلى طموحي».

أسماء حوّلت التمييز السلبي إلى دافع

تمكنت “أسماء” من تحويل التمييز السلبي الذي تعرضت له بطفولتها إلى دافع للوصول إلى ما أنجزته اليوم. حيث تروي لـ سناك سوري أنها حين كانت في الصف الأول الابتدائي. ميّزتها المدرّسة عن بقية الطلاب بذريعة أنها “معاقة” وقامت بتوزيع الجلاءات على الطلاب واستثنائها من ذلك.

تقول “ناصر الدين” «أدمى قلبي الحزن حينها وقررت أن أتحدى الإعاقة. ليرى الناس ما نحن قادرون على فعله فالمعاق كما يصفونه ليس عاجزاً عن الحياة وتحقيق النجاحات».

أهمية الرياضة لذوي الاحتياجات الخاصة

ترى “أسماء” أن «الرياضة الخاصة بذوي الاحتياجات الخاصة في سوريا. تحتاج لمزيد من الاهتمام باللاعبين وتوفير بيئة مناسبة لهم للتدريب مع تأمين المقومات الأساسية لرياضتهم».

رافقت الرياضة حياة الشابة منذ طفولتها إلى مراهقتها وحتى شبابها. وانعكست على صحتها الجسدية والنفسية حيث تقول «صحتي بخير ومناعتي قوية بسبب التمرين المستمر وممارسة رياضة المشي. بالإضافة إلى رقص الزومبا وغيرها من النشاطات التي تعطيني أملاً ودافعاً وطاقة إيجابية أوزعها على محيطي».

مواهب متعددة

مواهب “أسماء” متعددة ولا تتوقف عند حدود الرياضة فحسب. إذ تمتلك موهبة التمثيل وشاركت في تقديم مسرحيتي “أسمهان” و”سندريلا” التي لعبت دور بطولتها.

تقول “ناصر الدين” لـ سناك سوري «أحب الفن والرياضة وأشعر بأن لدي القدرة لأكون لاعبة وممثلة في وقت واحد. أمنيتي أن ألتقي الفنان طلال مارديني وأُشارك في تمثيل عمل من تأليفه وتمثيله».

أما عن دعم محيطها فقالت: «وجود عائلتي حولي واهتمامهم بي شكّل عندي إصراراً لأن أتفوق أكثر وأؤمن بنفسي التي سأصل إليها حيث سعيت».

تتويج أسماء

وتختم “ناصر الدين” حديثها لـ سناك سوري:«لا فرق بيننا وبين أي إنسان آخر طالما صممنا وأردنا النجاح. وتجاوزنا كل الظروف مهما كانت صعبة وسيئة». وتستذكر والدها الذي ساندها في بداية مسيرتها وتشكر والدتها وإخوتها الذين شكّلوا مصدر دعم لها.

تلخّص “أسماء” طموحها بالحصول على أهم ألقاب الرياضة العالمية. إضافة إلى المشاركة بالتمثيل في المسلسلات السورية وتغيير نظرة المجتمع لذوي الاحتياجات الخاصة.

اقرأ أيضاً:منتجع سياحي يمنع شاب من متلازمة الحب التدرب في ناديه الرياضي

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى