الرئيسيةقد يهمك

“سوق الفراشة” يمنح النساء الإدارة والقيادة!

افتتاح أول سوق للنساء في مدينة “المالكية” بريف “الحسكة”

سناك سوري-آزاد عيسى

قطعت الشابة “وفاء صالح” مسافة 110 كم من بلدة “عامودا” إلى مدينة “المالكية” في أقصى الشمال الشرقي من محافظة “الحسكة”، على الحدود العراقية- التركية، لتشارك في مراسيم افتتاح أول سوق خاص بالنساء “سوق الببولة” أو “سوق الفراشة”، وقد أعلنت “وفاء” ومعها المئات من النسوة المحتفلات عن عظيم الخطوة التي اتّخذت من أجلهن.

من افتتاح “سوق الفراشة”

أثبتت المرأة الكردية خاصة جدارتها في ممارسة جميع المهن والأعمال، وهي التي حملت السلاح في وجه الإرهاب وحملت القلم وعملت في الأرض وقاتلت في الحرب، هذا ما أشارت إليه “حمدية خالد” من نساء المالكية المشاركات في افتتاح سوقهم الجديد وقالت لـ “سناك سوري”، وأضافت: «إنها لحظة مهمة لجميع النساء، ليس لنساء المالكية فقط، فالمحتفلات من شتى المناطق والمحافظات، بيننا اليوم نساء كرديات وعربيات، مسلمات ومسيحيات، من دمشق وحلب، من عين العرب وعفرين، يشاركن الاحتفال، وبعضهن استلمن محلات من أجل البيع والشراء وقيادة عمل في سوق جديد خاص بالنسوة».

تقول “خيرية محمد” المشاركة بالسوق إنه بعد عرض التراث الكردي من رقص وغناء، وحلقات من التراث الشعبي والمعزوفات الموسيقية، وباقات منوعة من الخطب والوعظ، افتتح المنظمون السوق الذي يضم أنواعاً مختلفة من المواد والمستلزمات للحياة اليومية، وتضيف: «السوق يحتوي على 21 محلاً، لكل سيدة محل خاص بها، تم التعاقد معها لمدة عامين بين المستثمرة وقسم اقتصاد المرأة في المالكية، لكن دون أي مقابل، فقط تحريك النساء في مجالات العمل المختلفة».

اقرأ أيضاً: سوق “الهال” الدمشقي تدار أعماله من “القاهرة”

تتنوع موجودات السوق حيث تضم غالبية المواد التي تلزم الأهالي بشكل يومي، سواء الحلويات أو الملابس والإكسسوارات، وحتى الألعاب، والقرطاسية، كما تقول “محمد” وتضيف: «هي رسالة للمجتمع بأن المرأة قادرة على المشاركة وربما القيادة لوحدها في إدارة أي عمل».

من افتتاح السوق

بيّن المنظمون بأن إنجاز وتجهيز السوق استمر عاماً كاملاً، وهو مجهز من كافة النواحي، وهي دعوة لكل النساء للمشاركة في جميع مجالات الحياة الاقتصادية والزراعية والتجارية.

سوق “الببولة” وهو باللغة الكردية، يعني “الفراشة” جديد في كل تفاصيله، بدءاً من الاسم والعنوان، ومروراً بالإدارة والقيادة، ومن ثمّ بالتنوع الاجتماعي الجميل، أمّا قادم الأيام فله الحكم في إصدار النتائج لبيان قدرة المرأة على إدارة السوق وغير السوق!!.

 


المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى