الرئيسيةسناك كورونا

دمشق تُسجل أول ولادة لسيدة مصابة بالكورونا

مشفى تشرين العسكري يكشف تفاصيل عملية الولادة الأولى في البلاد لمصابة بالكورونا

سناك سوري-دمشق

في خضم المخاوف من فايروس كورونا واحتمالية الإصابة به، سجلت مستشفى “تشرين” العسكري في “دمشق”، أول ولادة لسيدة مصابة بالفايروس دون أن يكون الجنين مصاباً به.

وفي التفاصيل التي أوردتها صفحة المستشفى الرسمية بالفيسبوك، فإن سيدة حامل في أسبوعها الـ38 مصابة بالكورونا منذ نحو الأسبوعين راجعت المستشفى وتم قبولها في قسم العزل الطبي مع متابعة يومية من قبل لجنة متعددة الاختصاصات، التي قررت إنهاء الحمل بعملية قيصرية أجريت الخميس الماضي، مع الالتزام بكل احتياطات العزل الموصى بها بحسب البروتوكول المعمول به في المستشفى مع مصابي الكورونا.

اقرأ أيضاً: كيف تحافظ على سلامة المسنين في ظل جائحة كورونا ؟

الأم بصحة جيدة ومثلها المولود الذي تبين عدم إصابته بالفايروس، وفق المستشفى، مضيفة أن العمل الجراحي تم بشكل منظم ودقيق وحسب ما هو مخطط له من قبل فريق متابعة مرضى كورونا وتوصيات اللجنة متعددة الاختصاصات المعنية بمناقشة الحالات الإشكالية والمعقدة التي تعقد جلساتها يومياً بإشراف ومتابعة مدير المشفى وبدعم من إدارة الخدمات الطبية العسكرية.

يذكر أن “وزارة الصحة”، كانت قد دعت النساء الحوامل إلى التقيد بالشروط الصحية والإجراءات الاحترازية لحماية أنفسهن وحماية الأجنة من عدوى فيروس كورونا المستجد، ونشرت الوزارة تلك الإرشادات عبر موقعها الالكتروني شهر حزيران الفائت، موضحةً من خلالها أن على المرأة الحامل أن تغسل يديها بالماء والصابون بشكل جيد عدة مرات، واستخدام معقمات لليدين لاتقل نسبة الكحول فيها عن 60%.

اقرأ أيضاً: نصائح لوقاية المرأة الحامل وجنينها من كورونا تعرفوا إليها

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى