الرئيسيةشخصيات سورية

نال إعجاب السفير الأوكراني وله شبيه تركي.. من هو معتصم النهار؟

بيوم ميلاده الـ37.. أبرز محطات معتصم النهار

كان يحلم بأن يصبح محاميا مشهورا، وبالفعل دخل إلى كلية الحقوق في جامعة “دمشق”، وخلال دراسته فيها تعرف الفنان السوري “معتصم النهار”، على طلاب من المعهد العالي للفنون المسرحية، وبدأت ميوله الفنية بالظهور، فتقدم بطلب التحاق إلى المعهد وحصل على القبول الذي غيّر مجرى حياته وأحلامه إلى الأبد.

سناك سوري-خاص

ورغم أنه ترك حلم أن يصبح محاميا مشهورا، إلا أن “النهار” لم يتخلّ عن دراسة الحقوق تابعها وتخرج منها، وبالفعل كان له ما أراد وأصبح أحد أكثر السوريين شهرة إنما كفنان وليس كمحامي، ورغم أن الشهرة كانت رغبته، إلا أنه قال في تصريحات له مطلع العام الجاري: «الشهرة أحيانا مزعجة و في ناس بتخلي الواحد يقرف من الشهرة».

لا تتسم حياة الممثل السوري بالكثير من الجدل، وبالإمكان القول أن النجم الذي احتفل بعيد ميلاده الـ37 أمس الإثنين، يعيش حياة هادئة نوعا ما إلى جانب زوجته “لين برنجكجي“، التي سبق لها أن قالت في تصريحات صيف العام الجاري، إن معاناتها من كونها زوجة “معتصم النهار”، تتلخص في تقليل الناس من شأنها وحياتها، لافتة إلى أنها في البداية كانت تنزعج من لطف الناس معها، لأنها فقط زوجة “معتصم النهار”، وسبق أن قال الفنان الوسيم إن زوجته تغار عليه، لكنها الغيرة التي في مكانها والتي تنبع من الحب.

الغيرة على “معتصم النهار”، تبدو منطقية بالنظر إلى الممثلات الشهيرات اللواتي تقاسم معهنّ أدوار البطولة في مسلسلات درامية، مثل “هيفا وهبي” و”نادين نجيم”، وغيرهنّ الكثيرات.

اقرأ أيضاً: احتفاء سعودي بمعتصم النهار ونادين نجيم في صالون زهرة

معتصم النهار والممثل التركي-انترنت

العام الفائت أجرى الجمهور مقارنة بين الممثل “معتصم النهار” والفنان التركي “أونور تونا”، الذي اشتهر في العالم العربي بعد ترجمة مسلسل “التفاحة الممنوعة”، وجه المقارنة كان بحجم الشبه الكبير في الملامح الذي يجمع بين الفنانين، ما دفعهما لمتابعة بعضهما البعض عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بدافع الفضول ربما، بكل الأحوال يخلق من الشبه أربعين كما يقال.

الفنان التركي علّق على موضوع الشبه الكبير بينه وبين “النهار”، قائلا في إحدى لقائاته الصحفية، إنه لم يكن أن يتخيل أبدا أن يكون له شبيه في المجال ذاته، إلا أنه يتحدث لغة أخرى.

الإعجاب بالفنان الوسيم، ليس حكرا على الجمهور والمشاهدين، وسبق أن عبّر السفير الأوكراني في “لبنان” “إيهور أوستاش”، عن إعجابه بمسلسل “ما فييّ” الذي يتابعه، ويتعلم من خلاله اللغة العربية، كاشفاً عن مشاريع فنية مستقبلية للفنان “النهار” في “أوكرانيا”.

ترددت مؤخرا الكثير من الشائعات حول انفصال “النهار” عن زوجته، إلا أنه ردّ عليها بصور نشرها عبر حساباته في مواقع التواصل الاجتماعي، جمعته مع “برنجكجي” وطفلته “ساندرا”.

حصل الفنان السوري على الكثير من الجوائز خلال مسيرته الفنية التي بدأها عام 2007، فنال لقب أفضل وجه شاب في استفتاء عام 2012، وأجمل فنان سوري في استفتاء صوت “سوريا” عام 2017، وأفضل ممثل دور البطولة عام 2017 أيضاً، كما حصل مؤخرا على جائزة أفضل ممثل عربي في مهرجان “وشوشة“.

قدم خلال مسيرته الفنية أكثر من 56 عملاً درامياً منها “صالون زهرة”، “باب الحارة”، “خاتون”، “قلم حمرة”، “وردة شامية”، “صبايا 5″، “جلسات نسائية”، “فتت لعبت”، “شركاء يتقاسمون الخراب”، “سحابة صيف”، “الفرصة الأخيرة”، “العراب”، “أحلى أيام”، “الحب جنون” وغيرها، ومن الأفلام السينمائية “حراس الصمت”، و”حارة سد”.

اقرأ أيضاً: معتصم النهار: الجمهور العربي دعمني والسوري شتمني

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
P