نائب: الحكومة تصر على عدم الأخذ بملاحظات مجلس الشعب

نواب ينتقدون بيان الحكومة المالي… غياب قضايا الدعم وتحسين المستوى المعيشي للمواطن

سناك سوري – متابعات

انتقد النائب في مجلس الشعب السوري “محمد خير العكام”  أداء وزير المالية خلال الجلسة كونه تلا بيان الوزارة المالي قراءة على الأعضاء وقال:«للأسف وزير المالية تلا علينا مشروع البيان الوزاري قراءة وكأننا لا نعرف القراءة والكتابة، وكنت أتمنى من الوزير تبرير الأرقام الواردة في الموازنة لأن البيان المالي يأتي لتبرير تلك الأرقام».

“العكام” وجه ملاحظة من العيار الثقيل للحكومة التي تصر برأيه على عدم الأخذ بملاحظات مجلس الشعب في الموازنات السابقة “يعني الحكومة بتعمل يللي بدا اياه وبس” آملاً أن تطوّر الحكومة طريقة إعداد الموازنة على الأقل للانتقال من موازنة البنود إلى البرمجة والتخطيط، إضافة على اعتمادها على التحليل الاقتصادي أكثر.

غياب الهم المعيشي عن بيان الحكومة المالي أثار انزعاج النائب “إسماعيل حجو” كونه بات يؤرق الفئات الفقيرة والمتوسطة حتى أنها لم تلمّح ضمن أولوياتها لإجراءات سريعة تخفف معاناة هذه الفئات مثل زيادة الرواتب لافتاً إلى أن النواب أعلنوا أنهم لايؤيدون ارتفاع اسعار المشتقات النفطية والطاقة الكهربائية.

لغة الحكومة في كتابة الأرقام ضمن بيانها المالي لم تمكّن النائب “نبيل الصالح” من قراءة وتفسير الرموز “مقصودة يمكن مو ضروري حدا يفهم شي عأموال الحكومة” حيث قال:« أقترح أن تصاغ أرقام الموازنة بالأرقام العربية نتيجة عدم الوضوح والتشويش لأن كتابتها بالأرقام الهندية أدى إلى الخلط بين النقطة والصفر والفاصلة وخصوصاً أن هناك أصفاراً كثيرة في المشروع»، مشيراً إلى غياب أهداف وهوية المشاريع الخدمية والاستثمارية حيث جاءت كلها في صيغة أهداف عامة إنشائية.

النائب “معروف السباعي” تساءل :«هل هذه موازنة إعداد إعمار أو بدء تعافي الدولة؟»، مشيراً إلى أنه لم يلحظ تغييراً جذرياً في بنود الموازنة خاصة فيما يتعلق بالقطاع الزراعي.

النائب “آلان بكر”  استغرب حديث الحكومة عن الدعم الذي تظهره في اماكن وتخفيه في أخرى حيث أنه بالرغم من كل الدعم هناك أزمة خبز ونفط، مطالباً بوجود نظام ضريبي متكامل ليكون هناك عدالة في التحصيل فمن غير  المعقول أن يدفع المواطن ضريبة أكثر من أهم رجل أعمال في البلاد.

بقاء الواقع الخدمي على حاله تحدث عنه النائب “وائل ملحم” الذي رأى أن لاشيء تغير عن العام الماضي فلم تحدث مشافي ولامدارس ولاطرقات أو مستوصفات جديدة خلال العام الحالي مؤكداً أن مشروع الموازنة هو ذاته منذ سنتين أو ثلاث فقط يتم تغيير الأرقام.

وزير المالية وبالرغم من كل الانتقاد وجد للشفافية في حديثه عن مشروع الموازنة مكاناً حيث قال وفقاً لما نقلته الوطن :« إن الاقتصاد السوري دخل في مرحلة التعافي، و”سوريا” تسير في خطوات ثابتة نحو الانتصار قيادة وشعباً، مؤكداً أن البلاد ستكون أقوى وستتغلب على الآثار الاقتصادية والاجتماعية التي خلفتها الحرب».

يذكر أن وزير المالية سبق وتعرض للكثير من الانتقادات على أداء وزارته من قبل النواب.

اقرأ أيضاً: وزير المالية يهزأ بمجلس الشعب: هل سيحرمني من الميراث؟

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *