الرئيسيةتقارير

من قريبو.. نحو 5 مليون ليرة كلفة فرش منزل في سوريا!

سعيد الحظ الذي يمتلك منزلاً سيكون عليه إيجاد المزيد من الحظ ليفرشه بالأثاث المطلوب

سناك سوري – السويداء: رهان حبيب – حمص: حسان ابراهيم – طرطوس: نورس علي

يقول “أبو أدهم الشعار” صاحب إحدى صالات المفروشات في مدينة “حمص”، أن كلفة شراء أثاث منزل بأدنى المواصفات، لا تقل عن مليونين ونصف المليون ليرة سورية، وهذا طبعاً دون احتساب ثمن الأدوات الكهربائية للمطبخ، بل الحديث هنا فقط عن غرفتي النوم والمعيشة.

يفصّل الأمر لـ”سناك سوري”، قائلاً: «الحسبة بسيطة جداً، فغرفة المعيشة (القعدة متل ما بنقول عنها) تحتاج إلى 3 صوفايات، والصوفاية الواحدة سعرها  350 ألف ليرة، فالمجموع يكون وقتها 1050000 ليرة، يضاف إليها طقم مداخل (طربيزات) من النوع المقبول سعره 150 ألف ليرة، وبيلزم طاولة أكيد للتلفزيون وسعرها لا يقل عن 150 ألف ليرة، لتصبح تكلفة هذه الغرفة 1350000».

طاولة شاشة أو تلفزيون سعرها 150 ألف ليرة

تكاليف غرفة النوم ليست بأفضل حسب “الشعار” حيث سعر أقل غرفة 850 ألف ليرة سورية و هي مؤلفة من سرير مجوز مع خزانة 3 أبواب عادية، إضافة إلى تواليت وكومدين عدد 2، بينما إذا كانت أبواب الخزانة (سحاب) ومن قشر الخشب (ميلامين كما نسميه بالمصلحة) فإنَّ سعرها هو مليون ليرة سورية، وهناك أجرة النقل والتركيب والعريس بدو يحسب حسابه بربع مليون زيادة».

اقرأ أيضاً: عزيزي المواطن: بيت الأحلام بانتظارك علق بنقطة ورح تندم!!

أسعار “واوا” في طرطوس أيضاً

من “طرطوس” يتساءل الشاب المقبل على الزواج “سعد” (اسم مستعار)، والذي حالفه الحظ وتمكن من إنجاز البناء، كيف سيستطيع تأمين المفروشات، مؤكداً في حديثه مع سناك سوري أن هذا الأمر يؤرقه لكنه سيعمل على تجميع الثمن ليشتري كل قطعة لوحدها دون أن يتمكن من وضع تاريخ محدد لإمكانية انتهائه من تجميع كامل المبلغ خاصة بعد أن زار السوق مؤخراً وتعرف على الأسعار الحالية.

 

ويضيف الشاب الذي أصبح اليوم على عتبة الثلاثين من عمره، أنه عند جولته في السوق وجد أن ثمن الفرشة الإسفنجية لسرير عرضه /180/ سنتيمتر وطوله /200/ سنتيمتر، حوالي /500000/ ليرة، وثمن البراد المستعمل “نص عمر” حوالي /400000/ ليرة، بينما ثمن الغسالة الأوتوماتيكية يصل لحوالي /700000/ ليرة، أما غرفة النوم فسعرها تراوح بين 750 ألف وهو الأسوأ و عشرة مليون وله مواصفات خاصة كنوع الخشب الزان والحفر والملبسة قشر خشب، دون احتساب الفرشة وبياضات الغرفة من وسائد سعر كل منها ما بين /5- 25/ ألف ليرة، وشراشف للفرشة وأغطية أيضاً سعرها ما بين /15- 50/ ألف ليرة.

بينما يحتاج المطبخ لغاز طهي سعره يتراوح ما بين /200- 950/ ألف ليرة، حسب النوع والجودة، وبعض الأوعية البلاستيكية والملاعق والسكاكين والصحون والكاسات وطناجر، يصل سعرها بحسب الجودة والنوعية لحوالي /800/ ألف ليرة، أما غرفة الجلوس فسعرها حوالي مليوني ليرة سورية، كما يقول “سعد”.

ويتابع: «منذ حوالي الشهرين وأنا أتابع أسعار أطقم الكنبايات من مختلف الأنواع والتصنيفات، حيث تراوح سعرها ما بين /600/ ألف ليرة وحتى /800/ ألف ليرة، وكان أكثرها مناسبة لمنزلي ومساحته الصغيرة، ما سعره حوالي /1500000/ ليرة، كما تحتاج غرفة الجلوس لشاشة تلفاز سعرها حوالي /500000/ ليرة، إضافة إلى طقم طاولات صغيرة سعره حوالي /125000/ ليرة».

وقد جرت العادة وفق الطقوس التراثية أن يحصل أحد العروسين من منزل أسرته على بعض أوعية المطبخ، كوعاء طهي وبعض الصحون والملاعق والكاسات كتذكار، ولكن هذا الطقس ليس مقيدا لأحد ويعتمد فيه على الوضع المادي للعائلة الأساسية.

اقرأ أيضاً: السويداء: أهالي قرية يتشاركون العمل والكلفة لبناء منزل لأحد أبنائها

في السويداء أيضاً

ومن “السويداء” يخبرنا “محمود ج” ٤٠ عاماً موظف فئة ثانية من “السويداء” أن فرش كل غرفة في منزل أهله المؤلف من ثلاث غرف ومنافعها لتكوين بيت الزوجية كلفه ملايين الليرات، على العلم بأنه حصل على مساعدة من أهله لأن الراتب من المستحيل أن يفي بتكاليف الفرش.

صوفاية مفردة سعرها 400 ألف ليرة

وأضاف:«لإكساء المطبخ حاولنا انتقاء البازلت الأسود الملمع وهو أرخص الأسعار للطاولات أي “المجلى” أربع أمتار كلفت ٦٠٠ ألف ليرة إضافة إلى الخشب dvc للدرف بسعر ٣٠٠ ألف للمتر الواحد تضاف لشباكين ألمنيوم بقيمة ٥٠٠ ألف ليرة هذا للمطبخ فقط وسيراميك نخب ثاني كلف ٢٢٠ ألف دون أجور التركيب للأرضيات، إلى جانب شراء أربع خلاطات للمغاسل والحمامات بمبلغ ٥٠٠ ألف ركبت منذ عام تقريباً، اليوم اختلفت الأسعار ليضيف إكساء الحمام من دوش وكرسي الحمام وباقي التجهيزات بقيمة لتصل الكلفة مع البيلر إلى مليون ليرة».

الشاب احتاج ديوانية للصالون حاول وعروسه انتقاء قماش متوسط واختصار الحجم قدر الممكن، وكان أن حصل على ديوانية ٧ متر كلفة المتر ٣٠٠ ألف بين قماش، وخشب وأجرة المعلم الذي تقاضى منه أيضاً كلفة غرفة النوم المؤلفة من السرير وخزانة وباقي القطع ما كلفه مليون ومائتي ألف إلى جانب فراش بكلفة ٥٠٠ ألف.

كل هذه التفاصيل وضع فيها العريس ماجمعه من عدة قروض في سنوات سابقة، ومحصول أرض زراعية ورثها عن الأهل لكنه اضطر لمبالغ إضافية لتأمين البرادي والسجاد من بيت أهله فالتكلفة باتت أكبر بكثير من المتوقع.

اقرأ أيضاً: زيت القلي بـ2300 والمروحة بـ120000.. المقالي مضرة والمروحة بتعمل وتاب!

“ضياء ع” الذي بنى غرفتين ومطبخ وحمام صغير على سطح منزل أهله اختار شراء كورنر(ديوانية) جاهزة من محلات الموبيليا بكلفة ٨٠٠ ألف وحصل على غرفة نوم مستعملة بكلفة ٥٠٠ ألف ويحاول الانتظار لتأمين ثمن عدد من الخزن الجاهزة للمطبخ حيث تبدأ كلفة الواحدة المزدوجة منها ٢٠٠ ألف ويحتاج منها ٣ على أقل تقدير، يضيف: «بانتظار الحصول على قرض مليون ليرة مع العلم أنه سيقضي على ما تبقى من راتبي لكنني مضطر وعروسي لتجهيز منزل نحلم به منذ سنوات».

وفي زيارة لمعرض شام للموبيليا أخبرنا “عصام ثابت” مالك المعرض أنه يلمس انزعاج العرسان والشباب الذين يزورنه من الأسعار مع العلم أنه عرض عدة نوعيات أرخصها للديوانية ب٤٠٠ ألف وخشب عادي ونوعية متوسطة الجودة ٨٠٠ إلى المليون بطول ٩ متر والنوعية الثالثة مليونين النوعية الجيدة والأكثر جودة، في حين لايقل ثمن طقم الصالون الفاخر عن مليونين ونصف و٣ مليون ومافوق.

مما سبق نجد، أن تكلفة فرش منزل كامل مؤلف من غرفة معيشة وغرفة نوم وتجهيزات مطبخ، تتجاوز الـ5 ملايين ليرة سورية بالمتوسط، وإذا ما فرضنا جدلا أن المنزل موجود ولا يحتاج إلا للفرش، هل يستطيع الشابان المقبلان على الزواج تجهيز منزلهما بالفرش من راتبيهما فيما لو كانا موظفين؟!.

اقرأ أيضاً: بالورقة والقلم.. 15 مليون ليرة كلفة بناء منزل 60 متر مربع بسوريا

طقم طربيزات 3 قطع بسعر 150 ألف ليرة سورية

 


المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى