منظمة حقوقية توثق حملات اعتقال في “عفرين”

المخطوفان خليل شيخو و أحمد مصطفى _ فايسبوك

تقرير جديد يظهر حجم انتهاكات “تركيا” و فصائل المعارضة في “عفرين”

سناك سوري _متابعات

ذكرت منظمة “حقوق الإنسان” في “عفرين” أن الفصائل المعارضة المدعومة تركياً تستمر بانتهاكاتها بحق المدنيين السوريين في المنطقة بممارسة المزيد من عمليات الخطف و الاعتقالات.
و أشارت المنظمة في بيان اطّلع عليه سناك سوري أن عناصراً من فصيل “السلطان سليمان شاه” المدعوم من “تركيا” أقدموا أمس على اعتقال ثلاثة مواطنين هم “خليل شيخو” و “شيخ ملحم” و “أبو تركي معمو” من ناحية “شيه ” في ريف “عفرين” .
و أن عناصر الفصيل المسلح يمارسون عمليات الخطف العشوائي بهدف الحصول على فدية مالية من عائلات المخطوفين كما أن ناحية “شيه” تتعرض لعمليات النهب و السرقة و الاستيلاء على منازل السكان بقوة السلاح و تهجير المدنيين على يد مقاتلي الفصائل المدعومة تركياً .

اقرأ أيضاً :العفو الدولية: تركيا تغض الطرف عن الانتهاكات في عفرين

و أضافت المنظمة أنها وثقت قيام عناصر تابعين للاستخبارات التركية باعتقال المواطن “أحمد مصطفى” و اقتياده إلى جهة مجهولة ، أثناء عمله كنجار باطون في ناحية “شيه” يوم الجمعة الماضي و وجهت له تهمة الانتماء إلى حزب “الاتحاد الديمقراطي” و العمل لصالح “الإدارة الذاتية” .
يذكر أن عمل المنظمات الحقوقية والإنسانية تم التضييق عليه بعد العدوان التركي وزادت نسبة الانتهاكات في ظل صمت القوى المدعومة تركياً المسيطرة على “عفرين” وعدم استجابتها لهذه الانتهاكات أو التعليق عليها.

اقرأ أيضاً :الأمم المتحدة: حقوق السكان تُنتهك في “عفرين”

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع