منتقداً حورارات الخارج.. مسؤول في “سوريا الديمقراطية” يؤكد الاستعداد للحوار في دمشق

“سوريا الديمقراطية” ستشارك في الحوار السوري السوري بدمشق وهمها تغيير الدستور ليتساوى فيه الجميع في الحقوق والواجبات

سناك سوري-متابعات

عبر عضو الهيئة الرئاسية لمجلس سوريا الديمقراطية “حكمت حبيب” عن الاستعداد لزيارة “دمشق” والمشاركة في المؤتمر الوطني للحوار السوري السوري منتقداً حوارات الخارج التي تتعرض فيها الوفود المشاركة للضغط من قبل الدول المستضيفة.

وتأتي تصريحات “حبيب” تعقيباً على تصريحات الحكومة السورية عن الاستعداد لفتح باب المفاوضات مع قوات سوريا الديمقراطية، حيث قال في تصريح خاص لوكالة أنباء هاوار :«بعد وصول الأزمة لعامها الثامن والانتصارات التي حققتها قوات سوريا الديمقراطية على الأرض ومحافظة المكونات في الشمال السوري على البنى التحتية وتقديم مجلس سوريا الديمقراطية خارطة طريق ووثيقة لحل الأزمة السورية بعد فشل المؤتمرات التي تهدف لحل الأزمة لكونها تحمل أجندات خارجية، كان هناك تصريحات من قبل الحكومة السورية حول الاستعداد لفتح الحوار”».

وأضاف:«همنا الأساسي تغيير دستور سوريا ليتساوى الجميع في الحقوق والواجبات».

وكان “حبيب” انتقد بشدة مؤتمر “سوتشي” ووصفه بالمهرجان الأسوأ من “جنيف” معتبراً أن المشاركين في المؤتمرات الخارجية التي عقدت في الخارج لم تتم بمشاركة القوى الفاعلة على الأرض وخاصة من قوات سوريا الديمقراطية.

كلام “حبيب”  جاء بعد تصريح “محمود مرعي” رئيس جبهة الديمقراطية السورية أنه حصل على تأكيد من الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية “إلهام أحمد” أنهم مستعدون للمشاركة في الحوار السوري السوري وإرسال وفد إلى “دمشق” للتفاوض دون أي شروط مسبقة، وأن الحل عبر الحوار السوري السوري دون أي تدخلات أجنبية.

ويعلق المواطنون السوريون الذين عانوا من الحرب آمالهم على الحوار السوري السوري متمنين أن يتوصل حوارهم المباشر لمشكلاتهم التي جلبت لهم الويلات والدمار.

اقرأ أيضاً : “قسد” تعلن استعدادها للحوار في “دمشق”

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *