مسلحون مجهولون يسرقون مديرية صحة “حماة”!

من نشاطات مديرية صحة "حماة" التابعة للمعارضة

3 سيارات و18 مسلح ملثم يدخلون مبنى المديرية يكبلون الحراس يسرقون ما يريدون قبل أن يفروا هاربين!

سناك سوري-خالد عياش

أقدم مسلحون مجهولون على اقتحام مبنى مديرية صحة “حماة” التابعة للمعارضة، فجر اليوم السبت، وسرقة مقتنياته قبل أن يفروا هاربين.

مصادر محلية قالت لـ”سناك سوري” إن أكثر من 18 مسلحاً كانوا يستقلون 3 سيارات كبيرة، هجموا على مبنى مديرية صحة “حماة” الذي يتخذ من بلدة “كفرنبل” مقراً له، فقيدوا الحراس وسرقوا ما بداخله، قبل أن يفروا هاربين، بدون تواجد أي عنصر أمني من عناصر “تحرير الشام” التي تسيطر على البلدة، وسط اتهامات لعناصرها بتنفيذ عملية السطو المسلح.

“أبو اسماعيل” ناشط من ريف “حماة” الشمالي، قال في حديث مع “سناك سوري”: «3 سيارات وأكثر من 18 مسلح يقتحمون مبنى المديرية، ثم يكبلون الحراس ويسرقون ما يريدونه قبل أن يفروا هاربين، هل معقول أن تمر هذه الحادثة بتلك الطريقة، لولا أن يكون هناك أمنيون تعاملوا مع السارقين وسهلوا لهم مهمتهم».

المديرية أصدرت بياناً حصل “سناك سوري” على نسخة منه طالبت من خلاله الأجهزة الأمنية(أجهزة أمنية!!) بكشف ملابسات الحادثة، وأكد البيان أن عملية السطو لن تؤثر في عمل المديرية التي ستواصل عملها كالمعتاد.

وتعاني مدينة “إدلب” وريفها من حالة إنفلات أمني كبيرة، حيث تسود الاغتيالات وعمليات السرقة والاختطاف، دون أن تتمكن أي جهة من وضع حد لها، في حين يصر بعض الأهالي والناشطون على اتهام “هيئة تحرير الشام” بالمسؤولية عن تلك العمليات.

اقرأ أيضاً: لمواجهة الانفلات الأمني سكان “إدلب” يستعينون بالكهرباء

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع