محمد قبنض: لا أحب الشهرة مطلقاً.. وليس لدي علاقات نسائية

محمد قبنض - فيسبوك

قبنض بدأ حياته بائع ساندويش.. وهذا ماقاله عن ثروته بالنسبة لباقي المنتجين

سناك سوري – متابعات

تحدث رجل الأعمال ومالك شركة “قبنض للإنتاج والتوزيع الفني” “محمد قبنض” عن تفاصيل تتعلق بحياته الشخصية وانطلاقته وأعماله وعلاقته بالمخرج “بسام الملا”، مؤكداً أنه من الشخصيات التي لا تسعى لإثارة الجدل.

رغم الشهرة الواسعة التي حققها عضو مجلس الشعب السابق “محمد قبنض”، إلا أنه أكدّ أنه لا يُحب الشهرة مطلقاً، موضحاً أنه يُحب عمله وربما هذا ما أكسبه هذه الشهرة، وعن الشائعات التي طالته سابقاً اعتبر أن الإنسان بلا إشاعات لن يُحقق الشهرة .. وأنه يتابع الشائعات كلها لكن بذات الوقت لايهتم لها، وذلك خلال استضافته في لقاء عبر ( Daily Drama )  .

اقرأ أيضاً: هبة نور: أحب أن أكون حديث الناس

في سؤال عن مقدار ثروته مقارنةً بغيره من المنتجين في “سوريا” كشف “قبنض” أنه لايعلم ما يملك حالياً من أموال وثروات ولا يهتم للأمر إلا أنه جدد تأكيده على أهمية العمل بالنسبة له.

وفي رد على ما يُحكى عن “محمد قبنض” أنه لم يكن بهذا المستوى من الغنى في صغره، يقول «في طفولتي كنت من أشد الناس فقراً، توفي والدي عندما كنت في عمر 11 أو 12 عاماً .. وعملت وتعبت لأعيل أسرتي»، كاشفاً أنه «بدأ ببيع “السندويشات” في الأسواق»، معرباً عن حزنه لأنه «بعد تحقيق الثروة والشهرة لم تتمكن والدته أن تحظى بشيء من ذلك».

بالنسبة لما يُكتب عن “قبنض” في مواقع التواصل من تعليقات مسيئة، أوضح “قبنض” أنه سبق ولجأ إلى مقاضاة عدة أشخاص ممكن كتبوا أشياء غير صحيحة عنه واعتذروا بعدها عن ما كُتب بحقه.

عن حياته الشخصية والعائلية، كشف “قبنض” أنه سبق وتزوج 3 مرات الأولى من سيدة انكليزية كان حينها بعمر 25 عاماً واضطر للتخلي عنها بسبب تعلقها الشديد به ولم ينجب منها أطفالاً.. وحالياً لديه زوجة واحدة وأبناء.

اقرأ أيضاً: وائل رمضان جسّدَّ شخصية زهران علوش.. والسياسة حرمته الدراما المشتركة

لدى سؤاله عن ضرورة أن يكون للمنتج السوري علاقات نسائية، قال “قبنض” «ماعندي علاقات نسائية.. ولا بحب يكون عندي علاقات.. وبعمري ما حبيت» ، مؤكداً أنه «يُحب أبنائه وعمله»، مرجعاً السبب إلى «حالة اليُتم التي عاشها عندما كان طفلاً وطبيعة عمله حينها والتي كانت تأخذ منه نحو 20 ساعة عمل».

إلى جانب العمل بالإنتاج الفني كشف “قبنض أنه يعمل حالياً في مجال العقارات، وعن أكثر مجال تعرض فيه لعمليات النصب والاحتيال إن كان في مجال الفن أو غيره خلال عمله، قال «نُصبَ عليّ في مجال العقارات.. أما الفنانين أعمل معهم بأصول» .

عن مسلسل الجرأة “شارع شيكاغو” الذي مازال حديثاً للناس في “سوريا”، وهو من إنتاج شركة “قبنض” سُئلَ إن كان أحد الفنانين المشاركين بالعمل لم يحصل بعد على مستحقاته المالية، ليرد الأخير في جميع الأعمال التي أنتجها سواء “شارع شيكاغو” أو غيرها جميع الفنانين والعاملين فيها يأخذون مستحقاتهم قبل انتهاء العمل.

وفي جواب على سؤال إن كانت الممثلة الجديدة في “سوريا” تدخل إلى مكتب المنتج قبل الدخول إلى موقع التصوير، يقول “قبنض” «أنا بالنسبة إلي أعوذ بالله .. أما غيري من المنتجين لا أعرف.. ولا أعلم ماذا يفعل المنتجين في البلد»  .

أما عن المخرج “بسام الملا” إن كان سيبادله التحية في حال تواجدا في مكان واحد، قال “قبنض” «إذا عرفتو بسلم عليه .. مضيفاً أنا «بسلم على كل الناس».

اقرأ أيضاً: نادين سلامة تُعلق على قُبلتها في شارع شيكاغو

وكانت شركتي الانتاج الفني “قبنض” و “ميسلون” العائدة ملكيتها للمخرج “بسام الملا” قد شهدتا سابقاً خلافات بسبب مسلسل البيئة الشامية “باب الحارة” حيث كان “بسام الملا” يُحضر لتصوير الجزء العاشر من المسلسل تحت إدارة المخرج “مؤمن الملا”، قبل أن تستحوذ شركة “قبنض” على حقوق مسلسل “باب الحارة” قضائياً وتعرض الجزء العاشر على عدد من القنوات الفضائية، في حين تُنتج “قبنض” حالياً الجزء 11 من “باب الحارة”.

“محمد قبنض” من مواليد 1953 هو مالك ورئيس مجلس إدارة شركة “قبنض للانتاج والتوزيع الفني”، وعضو سابق في “مجلس الشعب السوري”، ومدير عام وشريك مؤسس في شركة “الأيهم” الاستثمارية.

يذكر أن من أهم الأعمال الدرامية التي أنتجتها شركة “قبنض” التي تأسست عام 2007 منها “باب الحارة 10” و”باب الحارة 11″، “بروكار”، “الجوكر”، “عطر الشام”، “كرسي الزعيم”، “لو جارت الأيام”، “الغريب”، “الفرصة الأخيرة”، “عناية مشددة”، “فتت لعبت”، “نساء من هذا الزمان”، “لعنة الطين”، “صراع المال”، “طوق البنات”، “زمن البرغوث”، وغيرها.

اقرأ أيضاً: نعيم حمدي: الإعلام غيّبَني .. والأغاني التي تُجدَد مُعظمَها سرقة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع