محاولة اغتيال فاشلة لناشط إعلامي

الناشط الإعلامي "محمد خضير"

الاعتقال والاغتيال يلاحقان الناشطين الإعلاميين في “إدلب”

سناك سوري-خالد عياش

نجا الناشط الإعلامي “محمد خضير” من عملية اغتيال، في مدينة “جسر الشغور” التابعة لمحافظة “إدلب” يوم أمس الإثنين، وفقاً لما نقله مقربون منه.

“خضير” الذي يدير مركز “جسر الشغور” الإعلامي، كان في سيارته حين تم استهدافها من قبل ملثمين مجهولين بوابل من الرصاص، إلا أن الرصاصات أخطأت هدفها واقتصرت الأضرار على الماديات.

الناشطون الإعلاميون في “إدلب”، يتعرضون باستمرار لمضايقات تعيق عملهم الصحفي بالإضافة لتعرضهم للاعتقال والاغتيال على يد مجهولين أو حتى على يد الفصائل والكتائب الإسلامية المعارضة التي تسيطر على المدينة ولا تسمح بانتقادها أو انتقاد عملها تحت أي ظرف.

اقرأ أيضاً: “تحرير الشام” تعتقل ناشطين مدنيين في “إدلب”

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *