عاجل… عنصر داعش يفجر نفسه خلال مواجهة مع وحدة من الجيش السوري

الانفجار وقع بين “الحراك” ومليحة العطش”

سناك سوري – هيثم علي

فجر عنصر من بقايا تنظيم داعش نفسه خلال محاولة وحدة من الجيش السوري اقتحام المزارعة التي يختبئ فيها.
وبحسب مصادر عسكرية فإن وحدة من الجيش السوري داهمت مزرعة بين مدينة “الحراك” وبلدة “مليحة العطش” شرقي “درعا” بقصد ضبط خلية تابعة لتنظيم داعش في المنطقة.
المصدر أشار إلى أن المداهمة أسفرت عن اشتباكات بالأسلحة الرشاشة، ومع تقدم وحدة الجيش إلى المبنى قام عنصر داعش بتفجير نفسه ضمن المجموعة ما أسفر عن وقوع إصابات في عناصر الجيش السوري.
سيارات الإسعاف هرعت إلى مكان الانفجار وأسعفت الجرحى الذين تم نقلهم إلى مستشفى إزرع الوطني، بينما فرضت الوحدات العسكرية طوقاً أمنياً في المكان.
يذكر أن تنظيم داعش كان متواجداً في “درعا” وتحديداً في بلدة الشجرة قبل أن يسيطر عليها الجيش السوري ويهرب ماتبقى من عناصره إلى الجوار، إلا أن خسارته لمواقع لم تؤدي إلى تغيير الفكر الذي يحمله عناصر التنظيم الذين غسلت دماغهم فتاوى التكفير وخطب التحريض وكتب التشدد والتطرف التي غزت سوريا مع آلاف الجهاديين العرب والأجانب وأصبحت مصدر خطر على متبنيها والإنسانية عموماً.

اقرأ أيضاً: تفجيرات في درعا.. استنفار أمني والأنباء الأولية تؤكد وقوع ضحايا

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع