طفل يُصلح باب مدرسة.. انتقادات واسعة لمسؤولين باللاذقية

الصورة التي أثارت جدلاً-صفحة محافظة اللاذقية في فيسبوك

صفحة محافظة اللاذقية الرسمية في فيسبوك تنشر صورة جدلية ومتابعون يتساءلون دون رد منها!

سناك سوري-دمشق

أثارت صورة نشرتها صفحة المكتب الصحفي لمحافظة “اللاذقية” في فيسبوك، جدلاً بين المتابعين الذين وجدوا ترويجاً لعمالة الأطفال الممنوعة وفق القانون السورية.

وفي خبر لصفحة المحافظة الرسمية في فيسبوك، حول بدء مديرية الخدمات الفنية، بأعمال صيانة مدرسة “قسمين”، برزت عدة صور بينها صورة توحي أنها لطفل لم يتجاوز الـ14 من عمره وهو يعمل في الصيانة، ما أثار حفيظة بعض المتابعين الذين عبروا عن رأيهم، دون أي رد من صفحة المحافظة رغم أن الخبر موجود منذ أمس السبت والتعليقات عليه منذ 9 ساعات تقريباً.

اقرأ أيضاً: بانياس.. معلمو ومعلمات ثانوية فهيم محمد يصلحون أثاثها بيوم عطلتهم

“أغيد” قال: «كأنو طفل عم يصلح باب المدرسة»، و”آصف” تساءل: «مين هاد طالب بالمدرسة»، كذلك “محمد”: «شكرا لتشجيعكم عمالة الأطفال».

وتعتبر ظاهرة عمالة الأطفال، إحدى الظواهر التي نشطت مؤخراً في المجتمع السوري جراء ظروف الحرب وما رافقها من تشرد، وتدهور في الأوضاع المعيشية لغالبية الأسر السورية.

اقرأ أيضاً: طفل سوري يغسل سيارة منظمة دولية بغياب شعاراتها الإنسانية

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع