سوريون عن زيارة المسؤولين للمراكز الامتحانية: ماناقصن تصوير

وزير التربية دارم طباه في جولة له على أحد المراكز الامتحانية

كيف يرى السوريون زيارة المسؤولين للمراكز الامتحانية؟

سناك سوري – متابعات

رأى الغالبية ممن أجابوا على سؤال سناك سوري عن رأيهم بزيارة المسؤولين للمدارس أثناء الامتحانات، إنه لافائدة لها وأنها مجرد تعطيل للطلاب وتسهم في إلهائهم عن الكتابة وتشتيت انتباههم وتركيزهم.

“فاروق” ذكر أن هذه الزيارة فرصة للطلاب للنقل بعد خروج المسؤولين من القاعة، في إشارة منه ربما لانشغال المراقبين بوداع المسؤولين، أما إجابة “فادي” ذهبت باتجاه آخر نحو الوضع الصحي بالمدارس، وتوجه بالسؤال للمسؤول عن رأيه بوضع الحمامات والحنفيات في المدارس إن وجدت على تعبيره، بينما تمنت “لبنى” أن يتركوا هذه العادة وقالت: «ماناقصن تصوير».

اقرأ أيضاً: للطلاب خلال الامتحانات: احذروا لصوص الوقت

إجابة “رشا” جاءت مختلفة جداً ورأت أن هذه الزيارة عادية، وأنه لو كان أي أحد منا مسؤولاً لتصرف بذات الطريقة، بينما وجدتها “نغم” مخالفة للقانون، وأضافت: «واضع القانون ليس الوزير هو فقط يقوم بتنفيذه والوزير حين يقف بجانب الطالب يخالف القانون».

بدورها “انتصار” عددت مجموعة من المظاهر التي تتسبب بتوتر الطلاب، ومنها زيارات المسؤولين وتصرفات بعض المراقبين، ودعتهم في حال كانوا خائفين على الطلاب لأن يبتعدوا عنهم وسيكونون بألف خير حسب تعبيرها.

“رجاء” وجدت أن هذه الزيارات لاتؤثر على الامتحانات «بل العطل بهذا الجيل الذي يتدلل على أهله كثيراً» وقالت:«يعني من يوم يومهن بيعملو زيارات لمراكز الامتحان، لا توترنا ولا خفنا ولا تعبت نفسيتنا وقدمنا ونجحنا وصرنا بالجامعة ونجحنا وما أحلانا».

اقرأ أيضاً: مترافقة بضجيج زيارات المسؤولين انطلاق امتحانات التعليم الأساسي

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع