سوريا… رحيل أُُستاذ ومُعلِّم المواطنة حسان عباس

الدكتور حسان عباس _ انترنت

المجتمع المدني السوري ينعى صاحب رؤية سوريا من السماء

سناك سوري _ دمشق

نعى مثقفون وأكادميون وناشطون من المجتمع المدني السوري اليوم الباحث الدكتور “حسان عباس” الذي توفي بعد صراع مع المرض عن عمر يناهز 66 عاماً.

وينحدر “عباس” من مدينة “مصياف” بريف “حماة” حيث ولد في 15 نيسان 1955، وقد حاز في العام 1992 على شهادة الدكتوراه في النقد الأدبي من جامعة “السوربون الجديدة” في “فرنسا” قبل أن يعود إلى “سوريا” ليدرّس في المعهد الفرنسي للشرق الأدنى، إضافة إلى تدريسه في المعهد العالي للفنون المسرحية بـ”دمشق”.

ومن المعهد الفرنسي أطلق “عباس” “منتدى الجمعة الثقافي” وهو نشاط استمر به حتى العام 2006، إضافة إلى تأسيسه “الرابطة السورية للمواطنة” التي ترأسها حتى رحيله، إضافة إلى تأسيسه دار نشر “بيت المواطن” التي كان يديرها أيضاً.

ألّف “عباس” عدداً من الكتب والمراجع أبرزها “دليل المواطنة” و”سوريا رؤية من السماء” وأعلن قبل أسبوع إصدار آخر بحث له عن “المعهد الفرنسي للشرق الأدنى” في “بيروت” وحمل عنوان “الجسد في رواية الحرب السورية”، وقد نال “عباس” عام 2001 وسام “السعفة الأكاديمية برتبة فارس” من “فرنسا”.

قبل فترة وجيزة، أصدرت منصة “شركاء” الإلكترونية كتاباً شارك عدد من الكتّاب والشعراء السوريين الذي عرفوا “عباس” وضمّنوا شهاداتهم حوله في العمل الذي حمل اسم “حسان عباس بعيون معاصرة”.
خلال سنوات عديدة درب وعلّم عباس مئات الناشطين السوريين على مفاهيم المواطنة حتى أطلق عليه بعضهم لقب أستاذ ومُعلم المواطنة.

اقرأ أيضاً:حقوقنا بالدستور منقوصة.. سوريات يُردن دستوراً منصفاً للنساء

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع