“سامر فوز” يرد على العقوبات الأوروبية… سأواجهكم أمام القضاء

رجل الأعمال السوري سامر فوز _ انترنت

“سامر فوز” من ضمن 11 اسماً شملتهم العقوبات

سناك سوري _متابعات

ردّت صفحة رجل الأعمال السوري “سامر فوز” على قرار المجلس الأوروبي الصادر في 21 من الشهر الجاري بفرض عقوبات شملت اسمه ضمن قائمة عقوبات استهدفت 11 رجل أعمال سوري و 5 شركات و مؤسسات سورية.
و نشرت الصفحة ردّه الذي رصده سناك سوري و أكّد فيه ثقته بأن «لائحة العقوبات الأوروبية بُنيَت وفق معلومات خاطئة و غير دقيقة».
و أوضح “فوز” أنه لن يقف مكتوف الأيدي أمام القرار و لن يتجاهله كما جرت العادة من مسؤولين و رجال أعمال سوريين بل إنه سيواجه القرار أمام القضاء الأوروبي قائلاً «سأثبت قانونياً و بالأدلة الدامغة أمام المحاكم الأوروبية زيف كل هذه الادعاءات».
و أكّد رغم ذلك تمسّكه بحق المساهمة في إعادة بناء “سوريا” و دفاعه عن حقه بتأمين المستلزمات الأولية للوطن وفق المعايير الوطنية و الدولية مضيفاً أن هذا حقٌّ مشروع و واجب وطني.
يذكر أن قائمة العقوبات ضمّت إلى جانب “فوز” كلَّاً من “بشار عاصي” رئيس مجلس إدارة مجموعة “أمان القابضة” و نائبه “خلدون الزعبي” و مجموعة “أمان” يملكها “سامر فوز” بالشراكة مع أخيه “عامر” و والدهما “زهير فوز”.

اقرأ أيضاً :“سامر فوز” ضمن قائمة العقوبات الأوروبية الجديدة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع