أخر الأخبارحرية التعتير

خريج جامعي في سوريا يبحث عن لباس لحفل التخرج

هل أصبح إيجاد لباس حفل التخرج معاناة للطلاب السوريين؟

سناك سوري – دمشق

يعد التخرج من الجامعة هي الخطوة الأكثر أهمية في حياة أي طالب والتي يسعى للوصول إليها لسنوات، وحفل التخرج بلباسه المميز لحظات فرح تمر بسرعة لكن تبقى في الذاكرة .

إلا أن أشياء بسيطة كتأمين بدلة التخرج بات صعباً على عدد كبير من الخريجين بسبب سعرها المرتفع، الأمر الذي يدفعهم للبحث عن محلات تؤجر لباس التخرج بسعر رخيص أو الإعارة من أحد الخريجين السابقين.

اقرأ أيضاً: طالبات في المدينة الجامعية تشاركنّ تكاليف إصلاح وتنظيف الحمامات

“أحمد” شاب سوري يبحث عن لباس التخرج ونشر عن ذلك في أحد المجموعات عبر “فيسبوك”، قائلاً: «عم دور ع شب أو صبية كفو يعيرني بدلة تخرج اليوم أو بكرة لحفلة تخرج الثلاثاء، وإذا بتعرفو وين في حدا بيأجر بسعر رخيص».

المنشور يدفع للتساؤل إن كان الخريج/ة الجامعي/ة في “سوريا” غير قادرين على شراء بدلة التخرج، أو الاحتفاظ بها لاسيما أنها تعتبر رمزاً لأهم لحظة في الحياة ربما، وإذا كان أمر بهذه البساطة أصبح معاناة للطالب كيف سيتمكن من المساهمة في بناء بلده؟..

اقرأ أيضاً: أستاذ جامعي يُنهي الفصل الدراسي برسالة مؤثرة


المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

‫14 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى