أخر الأخباررياضة

تيتا يكشف عن خلافه مع إياز عثمان ويعتذر عن نتائج المنتخب

تيتا يعترف بارتكاب خطأ فادح في كأس العرب

وصف المدرب الروماني “تيتا فاليريو” تجربته الأخيرة مع منتخب سوريا لكرة القدم للرجال بالجيدة والقصيرة لأنه درّب شهرين فقط، مبيناً أنه الآن لديه فكرة أكبر عن وضع كرة القدم في “سوريا”، معرباً عن اعتذاره عن النتائج التي حققها المنتخب.

سناك سوري – متابعات

وأضاف “تيتا” في حديثه مع الإعلامي “ميشيل سعد” أمس أنه يعتقد بأنه قدم كل شيء ممكن ومن الصعب أن يعمل الشخص بمفرده، واعتبر بأنه ارتكب خطأً فادحاً عندما ذهب لبطولة كأس العرب من دون عقد، كما كان من الخطأ برأيه أنه بعد العودة من “قطر” عاد إلى “سوريا” بدلاً من “رومانيا”.

“تيتا” ذهب إلى “سوريا” من “قطر” لأن لديه نوايا طيبة على حد وصفه ليقدم الأفضل ويحقق نتائج لـ “سوريا”، ويقوم بعمل محترف مع المنتخب، لكنه عندما وصل لـ “سوريا” لم يتحدث أحد معه لمدة 20 يوم، في إشارة منه إلى اتحاد كرة القدم وفق حديثه.

مقالات ذات صلة

كما أكد أنه استلم راتبه بالكامل قبل مباراة “الإمارات” في تصفيات كأس العالم لكنه قبل ذلك بقي لمدة 50 يوم دون راتب لأنه أراد مساعدة المنتخب ويعطي أفضل ما عنده على حد قوله، وبالنسبة لتسجيل 4 أهداف فقط من 5 مباريات قال “تيتا” أن الاستحواذ أمام “الإمارات” في كأس العرب كان لمصلحة المنتخب السوري وكذلك أمام “تونس” و”موريتانيا” أيضاً.

المنتخب السوري يعتمد على لعب الكرات الطويلة بحسب “تيتا” الذي أشار أنه أثناء تواجده لا يوجد هكذا لعب وإنما بدء الهجمة من الحارس.

عن تصريحه بخصوص “ابراهيم عالمة” بأنه يلعب بقدميه بشكل جيد وهو أفضل من “خالد حاج عثمان” قال “تيتا” بأنه ليس نادماً على ذلك وكان هناك خطأ كبير بترجمة التصريح، حيث قال أن “عالمة” لديه إمكانيات اللعب بقدمه من ناحية بناء الهجمات وليس “عالمة” أفضل من “حاج عثمان”، مبيناً أنه في كرة القدم الحديثة هناك حاجة لحارس يتحكم جيداً بالكرة لبناء الهجمات من الخلف ومن هذه الناحية فقط “عالمة” أفضل من “حاج عثمان”.

أما بخصوص “أياز عثمان” أوضح “تيتا” أنه تحدث مع “عثمان” عبر الهاتف قبل حوالي الشهر من مباراة “الإمارات” وأخبره بأنه بحالة جيدة ومستوى ملائم للعب ليخبره “عثمان” بأنه بحالة جيدة ولديه مباراة مهمة مع فريقه قريباً وأبلغه بأنه مستعد للقدوم لمنتخب “سوريا” في حال لعب أساسياً الأمر الذي رفضه “تيتا” معتبراً أنه لا يوجد لاعب يضمن مكانه أساسياً قبل قدومه للمنتخب.

وأشار إلى أن اللاعب قد يكون متعباً أو مصاباً أو غير مناسب للخطة والأسلوب الذي قرر اللعب به، وقال بأن “عثمان” وافق على ذلك، وقبل يومين من لقاء “الإمارات” التحق بالمعسكر وحينها كان “تيتا” يركز على العمل مع المدافعين والمدرب السوري “عمار ريحاوي” كان يعمل مع لاعبي الوسط والهجوم، وأخبره “ريحاوي” بأن “عثمان” غاضب ويفتعل المشاكل مع بقية اللاعبين.

وحينها أبدى “عثمان” رغبته بالعودة إلى “اليونان” ليلتحق بصفوف فريقه لأنه في وضع صعب، رافضاً أن يكون احتياطياً وقال له بأن النادي يدفع له راتبه وبالنسبة له النادي أهم من المنتخب مبيناً أن مدير المنتخب وقتها “ياسر لبابيدي” كان حاضراً على الحديث، كما أنه وصل للمعسكر بوزن زائد 7 كيلو غرام ما اعتبره “تيتا” أمر غريب، مبيناً أن كلمته عن أن النادي أهم من المنتخب دفعته لاستبعاده.

وأكد “تيتا” بأنه هو من اختار جميع اللاعبين الذين شاركوا معه ولم يتدخل أحد بهذا الأمر، وبالنسبة لاستبعاد المحترفين الأربعة الذين شاركوا معه لمدة 7 أيام بمعسكر “حلب” قال أن ثلاثة منهم لا ينفعون للمنتخب الأولمبي حتى وليس الأول، مبيناً أنه لم يطلب قدومهم ولا يدري من أرسلهم وهو طلب قدوم لاعب واحد فقط من الأربعة وهو “مارك جرجس”.

اقرأ أيضاً: حل الجهاز الإداري وإقالة الفني للمنتخب السوري 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى