توفيراً لمليارات الحكومة.. مواطن ينظف نهر بردى بيديه العاريتين

هذا المواطن يجسد المعنى الحقيقي للإنتماء والمواطنة، “نحب دمشق” لا يحتاج الأمر للوحة بتكلفة الملايين.. السر في التحلي بـ “المسؤولية”!

سناك سوري-رصد

تداول نشطاء سوريون عبر مجموعة “الفالوجيين” صورة قالوا إنها لرجل دمشقي من موظفي البلدية وهو يقوم بتنظيف مجرى نهر بردى بيديه العاريتين دون بدلة مخصصة أو أي معدات مساعدة لعمله، بينما يتواجد داخل النهر الذي تكون مياهه باردة جداً في مثل هذا الوقت من العام.

الرجل الذي يبدو أنه في العقد الرابع من العمر كان يعمل بلا كلل أو ملل انطلاقاً من حسه العالي بالمسؤولية تجاه بلاده وعمله، حسُ تمنى الناشطون لو أن “المسائيل” يتحلون به، وهم الذين يعبرون عن انتمائهم بأشياء تشبه تلك اللوحة المكتوبة باللغة الإنكليزية وتحمل عبارة “نحن نحب دمشق” والتي قيل أنها كلفت الملايين في وقت يبحث المواطن السوري عن مسؤولين يحبون دمشق بالعمل وليس بالشعارات.

ولا نعلم إن كانت المليارات المخصصة التي خصصتها وزارة الإدارة المحلية لتنظيف نهر بردى وقيمتها “14” مليار ستذهب إلى هذا الرجل كأجرة له على عمله! أو أجرة يديه العاريتين إلا من ملوثات النهر ومكنسة قديمة!.

اقرأ أيضاً: رئيس مجلس محافظة دمشق يسوق مع السوق

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع