تطورات جديدة في ملف “مختطفات السويداء”

عملية التفاوض انتهت فعلياً ولم يبقى سوى التنفيذ للخطوات المتفق عليها

سناك سوري-متابعات

يشهد ملف “مختطفات السويداء”، تطورات جديدة تشي باقتراب وضع اللمسات الأخيرة على إنهاءه، في وقت تكثر فيه الإشاعات مع تكتم إعلامي خوفاً من تعرقل المفاوضات.

وما رشح من معلومات جديدة متعلقة بهذا الملف، كشفه عضو لجنة التفاوض “نجيب أبو فخر” بتصريحه إلى “سمارت”، مؤكداً أن «روسيا دخلت بشكل مباشر كطرف ضامن لتنفيذ اتفاق ينهي الملف».

اقرأ أيضاً: جولة أولى من التفاوض لتحرير مختطفي السويداء

وفي تفاصيل الاتفاق الذي تحدث “أبو فخر” عن جزء منه، فإنه «يتم تسليم المختطفات مقابل نقل عناصر وجرحى تنظيم “داعش” إلى بلدة “هجين” الخاضعة لسيطرته في “دير الزور”، مع وجود روسيا كطرف ضامن للعملية».

يذكر أن القوات الحكومية أطلقت في وقت سابق عملية عسكرية واسعة في ريف “السويداء”، أتت بعد فشل المفاوضات للإفراج عن 36 شخصاً معظمهم من النساء والأطفال في الريف الشرقي للمدينة، اختطفهم التنظيم أواخر الشهر الفائت عقب هجوما شنه على المدينة وريفها راح ضحيته مئات المواطنين.

اقرأ ايضاً: القوات الحكومية تطلق معركة لتحرير ريف “السويداء” الشرقي

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *