بالتزامن مع مؤتمر اللاجئين الدنمارك تستعد لإعادة البعض إلى دمشق

سوريون في الدنمارك - انترنت

الدنمارك تستعد لترحيل 90 سوري إلى دمشق

سناك سوري – متابعات

تستعد “الدنمارك” لترحيل بعض السوريين المقيمين على أراضيها إلى العاصمة السورية “دمشق” حيث بدأت بدراسة الملفات الخاصة بهم لسحب الإقامات، مرجعةً تلك الخطوة إلى أن “دمشق” باتت مدينة آمنة.

“مجلس اللاجئين الدنماركي” وهو منظمة غير حكومية، قرر أن الوضع في “دمشق” لم يعد مقلقاً مثل قبل. الأمر الذي انتقده بعض السوريين الناشطين المقيمين في “الدنمارك”، معتبرين أن الوضع ليس آمناً بالكامل، بحسب ما جاء في تقرير مصور بثته “دويتشه فيله” الألمانية.

اقرأ أيضاً: البيان الختامي لمؤتمر اللاجئين بدمشق يوجه دعوة للمجتمع الدولي

بناءً على هذا القرار تم فتح ملفات 90 شخص من السوريين في “الدنمارك” قادمين من العاصمة “دمشق” وحاصلين على حق الحماية الفرعية لإعادتهم إلى مجدداً “دمشق”.

ينتظر حالياً نحو 5000 شخص سوري أن يتم سحب إقامتهم من قبل الحكومة الدنماركية في أي لحظة وليس فقط السوريين القادمين من “دمشق”.

تجدر الإشارة إلى أن عدد السوريين في “الدنمارك” يتراوح حوالي 42 ألف بحسب الأرقام الصادرة عن الحكومة الدنماركية، لكن الإحصائيات والدراسات المستقلة تشير إلى وجود نحو 27 ألف سوري فقط ولم يتم تسجيل أي حالة تجنيس حتى اللحظة.

اقرأ أيضاً: الرئيس الأسد بمؤتمر اللاجئين: الأغلبية الساحقة من السوريين راغبين بالعودة

يأتي ذلك بعد أن عقد في “دمشق” المؤتمر الدولي حول عودة السوريين المهجرين إلى “سوريا” يومي الأربعاء والخميس بمشاركة عدة دول منها “روسيا” و”الصين” و”ايران” و”لبنان”، و”الإمارات” و”سلطنة عمان”، حيث أكد في بيانه الختامي على ضرورة تأمين الدعم للمهجرين والعودة الطوعية والآمنة لهم، ورفض العقوبات الغربية على “سوريا” والعمل على تسوية الملف السوري ومكافحة الإرهاب.

اقرأ أيضاً: هل تُرّحل ألمانيا السوريين عن أراضيها؟

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع